روابط للدخول

الراية القطرية: المالكي سيواجه صعوبة في اختيار الوزراء


ابرزت صحف عربية النفي المصري لصحة ما أورده الرئيس الاميركي السابق جورج بوش في مذكراته بأن الرئيس المصري حسني مبارك حذره من امتلاك رئيس النظام العراقي السابق، صدام حسين أسلحة جرثومية.

فيما تابعت صحف اخرى المرحلة الجديدة من تشكيل الحكومة العراقية وهي توزيع الحقائب الوزارية. فقد نقلت صحيفة الراية القطرية توقعات أعضاء في مجلس النواب بأن رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي سيواجه صعوبة في اختيار المرشحين للمناصب، نظراً لخضوعه لشروط قوى عراقية كانت ترفض تجديد ولايته حتى وقت قريب. مشيرة الصحيفة الى الأنباء التي ترددت حول سعي شخصيات سياسية لعرقلة إنجاز مهمة المالكي خلال المدة القانونية البالغة 30 يوماً من تاريخ التكليف.

وقالت صحف كويتية يبدو أن السنوات الأربع المقبلة في المشهد العراقي لن تحفل بتحولات كبيرة في مواقف بعض القوى السياسية، لاسيما وأن المتغييرات الطفيفة التي حصلت في صورة الصراع السياسي الدائر منذ سنوات وتغيرت معها بعض الوجوه، لا يتوقع لها تغيير الشيء الكثير، كونها لم تتمكن من إحداث تغيير جذري في ملامح واصل تلك الصورة. وافادت صحيفة الرأي الكويتية ان هذه النبرة التشاؤمية التي تحدثت عنها بعض الأوساط السياسية ولفيف من الكتاب والصحافيين في مقالات نشرت في وسائل أعلام مختلفة، عززتها تصريحات صحفية وصفت بالعدائية، كان قد ادلى بها زعيم قائمة العراقية اياد علاوي.

وانتقالاً الى الشأن الاقتصادي وقطاع النفط بالتحديد كشفت صحيفة الشرق الاوسط ان توقعات الوكالة الدولية للطاقة بشأن معدلات إنتاج العراق، عدتها وزارة النفط العراقية توقعات غير موفقة وبعيدة عن الدراسات التي أعدتها بمساعدة الشركات الأجنبية. فيما دعا وزير النفط الاسبق ابراهيم بحر العلوم في تصريح للصحيفة دعا إلى أن تكون الحكومة العراقية المقبلة جادة في الفصل بين السياسات النفطية من خلال تشكيل (مجلس أعلى للنفط والغاز) على غرار ما دعت إليه مسودة قانون النفط والغاز، وتمثل فيه الحكومة العراقية ووزارة النفط والأقاليم والمحافظات المنتجة اضافة الى الخبراء والمختصين، لكي يكون هناك صمام أمان في وضع السياسات الاستراتيجية والتخلص من الاجتهادات الشخصية التي ترهن القطاع النفطي، بحسب صحيفة الشرق الاوسط.
XS
SM
MD
LG