روابط للدخول

مساع مستمرة لخدمة النازحين والمهجّرين


عائلة مهجرة

عائلة مهجرة

في حديث خاص بإذاعة العراق الحر، أعلنت شوكو شيموزاوا نائبة ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في العراق أن المفوضية خصصت مبلغ 264 مليون دولار لبرنامجها الخاص بالنازحين والمهجرين وأضافت أن المفوضية ستكرس مبلغ 210 مليون دولار أميركي للعام المقبل كما إن المفوضية لا تنوي على الإطلاق تخفيض مساعداتها للنازحين والمهجرين العراقيين غير أنها عبرت عن أملها في توفير دعم اكبر لهذه الشرائح من جانب المجموعة الدولية والحكومة العراقية.

هذا ويرى الكثيرون أن الحكومة العراقية لم تبذل ما يكفي من الجهود لدعم النازحين والمرحلين وهو ما نفته شوكو شيموزاوا نائبة ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مشيرة إلى إجراءات عديدة اتخذتها الحكومة لمساعدة النازحين والعائدين منهم وعبرت عن أملها في استمرار التعاون بين المنظمة والعراق في هذا المجال.

شوكو شيموزاوا أشارت إلى تحسن الأوضاع الأمنية بشكل عام مقارنة بالسنوات المنصرمة غير أنها لاحظت أن ما يؤثر على عودة النازحين الذين يعيشون ظروفا صعبة في دول الجوار هو عدم توفر الخدمات الأساسية في العراق مثل فرص العمل والمسكن الملائم وما شابه ورأت أن في إمكان الحكومة العراقية بذل جهود اكبر في مجال استقطاب النازحين وتشجيعهم على العودة لاسيما من خلال توفير الخدمات اللازمة لهم ولأسرهم.

وزير الهجرة والمهجرين عبد الصمد سلطان أكد لإذاعة العراق الحر أن الوزارة عملت، بالتعاون مع منظمات دولية، على توفير عدد كبير من فرص العمل للنازحين والمهجرين العائدين إلى مكان سكناهم الأصلية هذا إضافة إلى منح كل أسرة مساعدات مالية ويشمل ذلك الأسر التي هجرها النظام السابق.

تحدث الوزير أيضا عن مساع لتوفير أماكن سكن لائقة للنازحين والمهجرين في عدد من مناطق العراق منها ديالى بابل وبغداد والبصرة وواسط غير انه أكد أن حل مشكلة النازحين والمهجرين يحتاج إلى جهود كبيرة وضخمة وإن الوزارة في حاجة ماسة إلى المساعدات والخبرة الدولية في هذا المجال.

المزيد في الملف الصوتي المرفق وساهم في اعداده خالد وليد من بغداد.
XS
SM
MD
LG