روابط للدخول

صحيفة كردية: توقعات بتأجيل موعد التعداد العام


نقلت صحيفة هاولاتي الاسبوعية المستقلة عن جعفر ئيميني، مسؤول الجهاز الانتخابي للحزب الديمقراطي الكردستاني، قوله ان الاتحاد الوطني الكردستاني قد حصل على الكرسي التعويضي لقائمة التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي، لذا فان المقعد الذي كان يشغله النائب سامي شورش، الذي توفي قبل ايام هو من حصة الحزب الديمقراطي، وليس الاتحاد الوطني.

واضافت الصحيفة ان قانون المفوضية يقضي بان يتولى مرشح الاتحاد الوطني المقعد الذي شغر، رغم ان شورش كان واحد من تسعة مرشحين للحزب الديمقراطي في محافظة اربيل فازوا جميعهم.

ونقلت الصحيفة عن ئاريز عبد الله عضو قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني تأكيده ان من حق الاتحاد الحصول على ثلاثة مقاعد في محافظة اربيل، وان مرشحهم سعدي احمد بيره هو الذي سيشغل مقعد النائب المتوفى، وفقا لتسلسل المرشحين، وان الحزب الديمقراطي ليس لديه مرشحين في محافظة اربيل لم يصلوا الى البرلمان لكي يشغلوا هذا المقعد.

الصحيفة كتبت ايضا انه وبحسب الاتفاق الاستراتيجي بين الاتحاد الوطني الكردستاني، والحزب الديمقراطي الكردستاني، فان سنة واحدة بقيت امام رئيس حكومة الاقليم برهم صالح للبقاء في منصبه الحالي، اذا ما اصر الحزب الديمقراطي على استلام رئاسة حكومة الاقليم.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الاتحاد الوطني ان قيادته لا تمانع في التخلي عن هذا المنصب بعد انقضاء مدة السنتين، لكن هذه القيادة تفكر في المنصب الذي سيشغله صالح بعد خروجه من الحكومة.

واشارت الصحيفة الى احتمال ترشيحه لمنصب نائب رئيس الوزراء العراقي او نائب رئيس اقليم كردستان الذي ظل شاغرا بعد رفض الحزب الديمقراطي تولي كوسرت رسول علي مرشح الاتحاد الوطني لهذا المنصب.

صحيفة رومال الاسبوعية المستقلة نقلت عن المقدم ناهدة احمد رشيد آمر فوج النساء في قوات بيشمركة كردستان قولها ان الهدف من تشكيل هذا الفوج لا يتلخص في تسليح 300 او 400 امرأة بل في توسيع مشاركتها في هذا المجال، وتعزيز ثقافتها، ووعيها، عبر عمل متواصل ودؤوب من التوعية والتثقيف.

واضافت رشيد الى ان 11 امراة شاركت في عام 2000 بدورة للضباط في كلية قلا جولان العسكرية وان 25 ضابطة نسبت الى وزارة الداخلية وقوات الحدود.

صحيفة هولير اليومية، المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق، تناولت احتمال تأجيل التعداد العام للسكان في العراق مرة اخرى. واضافت الصحيفة ان وزارة التخطيط دعت الى اجتماع يوم الاثنين 22 تشرين الثاني الجاري في بغداد للتداول في موضوع التعداد. وان المراقبين السياسيين يتوقعون ان يسفر هذا الاجتماع عن تأجيل جديد لموعد التعداد، بينما يعتقد رئيس غرفة عمليات التعداد العام في اقليم كردستان سيروان محمد ان هذا الاجتماع غير ضروري، وان الداعين اليه يسعون الى تأجيل التعداد بدعوى عدم وجود اتفاق بين الاطراف العراقية لاجرائه.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG