روابط للدخول

صحيفة الدستور: مجلس الوزراء الجديد سيكون الاكبر في تاريخ العراق


نقلت صحيفة المدى نفي القوات الاميركية في العراق الترجيحات التي تقضي بالإبقاء على 15 ألف جندي اميركي تحت غطاء حماية السفارة الأمريكية ببغداد، بعد الانسحاب المقرر نهاية العام 2011.

وفي تصريح للصحيفة قال الناطق باسم القوات الامريكية نادر رامو، إن الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن سارية المفعول، ولا توجد تغييرات عليها حتى الآن. بينما اشار عادل برواري عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان السابق إلى أن الاتفاقية تتيح، عبر احدى موادها اجراء أي تغيير تفرضه الوقائع الأمنية الطارئة.

من جانب آخر، نشرت المدى ما أكده محللون سياسيون من أن الشارع العراقي لم يعد كما كان في السابق، فالوعي السياسي بلغ أشده، كما انه يمتلك الآن الدراية الكاملة بالمشهد السياسي، وبالتالي لا يمكن للبرلمانين عقد أي اتفاقات او صفقات لا تتفق مع تطلعاته، والدليل على ذلك المظاهرات والاعتصامات التي شهدتها البلاد خلال الفترات الماضية، خصوصاً خلال فترة المعروفة بالجلسة المفتوحة،بحسب الصحيفة.

ونقلت صحيفة الدستور عن مصادر حكومية ان رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي يسعى لأستحداث وزارات جديدة لتصل التشكيلة الحكومية الى 41 وزيرا وستكون اكبر تشكيلة وزارية في تاريخ الوزارات العراقية. لأسترضاء جميع الاطياف. واوضحت مصادر الصحيفة ان المالكي يسعى لأستحداث وفصل بعض الوزارات ابرزها فصل وزارات الاسكان والاعمار والشباب والرياضة والهجرة والمهجرين اضافة الى جعل هيئة الاستثمار وزارة بحد ذاتها.

والحديث عن الاستثمار يقودنا الى ما ورد في جريدة الصباح من ان الضعف في فهم التشريعات الاستثمارية هو أبرز محددات الاستثمار في العراق. ففي حديث مع الصحيفة اوضح احد المستثمرين العراقيين المغتربين ان ابتعاد الشركات الاستثمارية عن العمل في العراق سببه التشريعات القانونية السارية في موضوع الاستثمار، كما واشار المستثمر الى ان الجانب الامني لا يعيق العملية الاستثمارية، لان هناك شركات قادرة على توفير الحماية لكوادرها ومعداتها في المدن، التي تشهد اعمال عنف مسلح، على حد رأي المستثمر.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG