روابط للدخول

نعيم آل مسافر شاعر، وقاص، وكاتب عراقي مبدع. جنوبي الجذر والأغصان والأزهار والأثمار. نشيط جداً في نشاطات الثقافة "الشطرية" المتعددة. ونشيط في متابعة الثقافة والمثقفين العراقيين في كل مكان. فلا تفوته شاردة ولا واردة دون أن يرصدها، ويلاحقها، ويغنيها بما يضيف لها.

واليوم إذ نقدم له لأول مرة في "مواويل وشعر" قصيدة شعبية..وهي بحق قصيدة جميلة رشيقة، غنائية الشكل، عميقة المعاني والصور، جريئة في قول الذي لم يقله كل المحبين لأحبتهم.

فإننا في ذات الوقت نتمنى عليه أن يعطي بعض وقته للقصيدة الشعبية. فله في هذا الميدان الإبداعي قدم قوية، وموهبة طافحة، ومستقبل شعري كبير.

فالى قصيدة "كبوة جواد" التي رسمها نعيم آل مسافر رسماً غنائياً رائعاً:

هاديء..وجداً طبيعي
وﮔاعد..وياك اعتيادي
لكن ابعيده المسافة
انته وادي
وآنه وادي
انته ابرد من برودك
وآنه بركان بفؤادي
انته اسود من بياضك
وآنه ابيض حت سوادي
كل جواد ويكبو كبوه
وانته أظن..كبوة جوادي
عدم فهمك
يستفزني
وآنه احاول
أبقه هادي
ادري شتـﮔول بسكوتك
لكن اتغابه بعنادي
ساذج آنه بأعتقادك
وآنه طيب بعتقادي
ولمن انقاد الرغبتك
موضعف
والله انقيادي
هاذي اخلاقي وسجيتي
آنه احب حته امن اعادي.

من بعد هذه القصيدة العذبة للشاعر نعيم آل مسافر، ثمة قصيدة رائعة للشاعر الراحل جبار الشدود، وعدد من الأبوذيات القديمة والجديدة، وعدد من المواويل العراقية الحلوة.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG