روابط للدخول

أوباما: نتطلع لتعاون روسيا في الدرع الصاروخية


اتفق زعماء حلف شمال الأطلسي (ناتو) على تطوير درع دفاعية صاروخية لحماية أراضي جميع الدول الأعضاء في الحلف في أوروبا وأميركا الشمالية. وستكون الدرع المزمعة قادرة على اعتراض الصواريخ بعيدة المدى التي تُطلق من الشرق الأوسط. كما اتفق الزعماء خلال قمتهم المنعقدة في لشبونة على توجيه الدعوة لروسيا كي تشارك في برنامج الدرع الدفاعية الصاروخية. ولكن لم يعرف بعد ما هو الدور الذي قد تلعبه موسكو.
الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف يحضر للمرة الأولى جانباً من القمة الأطلسية.
وفي تصريحاتٍ أدلى بها في لشبونة الجمعة، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما:
"يسعدني أن أُعلنَ أننا اتفقنا للمرة الأولى على تطوير قدرات دفاعية صاروخية تكون قوية بما يكفي لتغطية كل أراضي وسكان الدول الأوربية الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، إضافةً إلى الولايات المتحدة. هذه الخطوةُ المهمة إلى الأمام تَبني على نهج التكيُّف التدريجي الجديد للدفاع الصاروخي الذي أعلَنتُهُ بالنسبة للولايات المتحدة العام الماضي. فهو يقدّم دوراً لجميع حلفائنا. كما أنه يستجيبُ لتهديداتِ عصرنا، فضلاً عن أنه يُظهرُ تصميمَنا على حماية مواطنينا من تهديد الصواريخ الباليستية. وغداً، نحن نتطلع إلى العمل مع روسيا لبناء تعاوننا معها في هذا المجال أيضاً، مُدرِكين أننا نشاطر العديد من التهديدات ذاتِها."
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG