روابط للدخول

الشعر الشعبي اصبح الدعامة الاساس لمعظم برامج المتنوعات في الفضائيات العراقية، التي يصل عددها الى 50 فضائية، والتي تعاني من تحديات خصوصية الاداء.

مع الاتساع المستمر في عدد الفضائيات العراقية اصبح ايجاد خصوصية في الاداء من اكبر التحديات، التي تواجهها تلك الفضائيات، والتي باتت برامجها تتشابه ليس على مستوى اسلوب الاداء فقط، وانما في شكل ومحتوى ما يقدم ايضا.

ومن ذلك مثلا الاستخدام الواسع للشعر الشعبي العراقي الذي بات يشكل القاسم المشترك لكل البرامج. فلا يكاد برنامج منوع يخلو من شاعر شعبي او اكثر يكونون في بعض الاحيان مقحمين على موضوع البرنامج وطبيعته.

الشاعر الشعبي رياض الركابي احد معدي البرامج المنوعة ومقدمها يعزو سبب الاهتمام الكبير بالشعر الشعبي الى جماهيرية هذا الشعر لدى العراقيين.

وتقدم البرامج المنوعة انماط مختلفة من الشعر الشعبي من القصيدة، الى الابوذية، الى مساجلات الدارمي، التي تجري عادة بين اكثر من شاعر، أو بين شاعر ومقدم للبرنامج.

ويرى الركابي ان بعض ما قدم من شعر شعبي يحمل اساءات للمشاهد وللشعر في الوقت نفسه.

يذكر ان عدد الفضائيات العراقية يبلغ نحو خمسين فضائية تبث من داخل العراق وخارجه باللغتين العربية والكردية وبعض اللغات المحلية الاخرى، ويربط الشاعر الشعبي عدنان الامير بين كثرة عدد الفضائيات واستخدامها المكثف للشعر الشعبي، موضحا ان ما يقدم من شعر شعبي عبر الفضائيات يسئ في بعض الاحيان للشعر.

ويصف الناقد عدنان المالكي اتجاه الفضائيات الواسع الى الشعر الشعبي بانه محاولة لحشو المساحات الزمنية لا اكثر.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG