روابط للدخول

أبناء الاهوار المرحّلون قسراً يشملون بأحكام المادة (140)


أبناء الأهوار في الجنوب العراقي

أبناء الأهوار في الجنوب العراقي

توافد على مبنى محافظة ذي قار مواطنون من سكنة المحافظة من الذين رُحِّلوا في فترة النظام السابق الى أماكن أخرى، لمراجعة لجنة ادارية مختصة بغية إكمال معاملاتهم بأسرع مايمكن، بعد أن تم شمولهم بالمادة (140) من الدستور والتي تتضمن تعويضهم بمبالغ مالية.

ويقول الموظف الإداري في اللجنة علي مزيد شمخي في حديث لإذاعة العراق الحر ان المادة الدستورية تشمل أبناء الاهوار الذين تم ترحيلهم بطريقة قسرية الى مدن عراقية أخرى، والأشخاص من ابناء هذه المنطقة الذين غادروا العراق الى البلدان المجاورة بسبب سياسات النظام السابق، واشار الى ان اللجنة ستستمر باستقبال معاملات المواطنين حتى نهاية الشهر الحالي.

ونظرا لضيق المكان المخصص لعمل اللجنة، قد غص المبنى بأعداد كبيرة من المراجعين الذين تحدثوا لإذاعة العراق الحر عن الروتين الإداري التي مازالت تتعامل به الدوائر الحكومية.

ويشير الموظف الإداري الى ان الروتين الإداري الذي تتعامل به دائرته جاء بسبب الإصرار على تطبيق الضوابط والفقرات القانونية التي لا يمكن تجاوزها بأي صيغة كانت، لافتاً الى ان هذه الفقرة تشمل فقط الأشخاص المرحلين قسراً من الاهوار، وبيّن ان بعض لمواطنين يحاول التحايل على القانون مستخدماً المحسوبية، وأكد ان الدائرة رفض هذه الأساليب وانها تحاول انجاز العمل بالصيغة الصحيحة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG