روابط للدخول

ظاهرة تغيّب النوّاب عن جلسات البرلمان السابق تثير قلق المتابعين


مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي

يبدو ان صورة البرلمان العراقي الجديد لم تتغير كثيراً عن سابقه لدى الشارع البغدادي فيما يتعلق بحضور النواب الجلسات بشكل منتظم.
وبالرغم من ان الجلستين الأولى والثانية شهدتا حضور نحو 90% من أعضاء البرلمان البالغ عددهم 325 نائباً، إلا ان مواطنين التقتهم إذاعة العراق الحر أشاروا إلى ان هذا الحضور وقتي وسرعان ما يلبث معظم النواب في التغيب عن جلسات المجلس والانشغال بالسفر خارج البلاد كما حصل في الدورة البرلمانية السابقة.

وكان رئيس البرلمان الجديد أسامة النجيفي تعهد في كلمة له بالجلسة الثانية للبرلمان ان تشهد الفترة المقبلة اتخاذ إجراءات مشددة للحد من ظاهرة تغيّب الأعضاء.

ويبين النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون ان البرلمان سيعكف على إجراء تغييرات في نظامه الداخلي من شأنها فرض عقوبات أكثر شدة بحق الأعضاء المتغيبين، معرباً عن أمله في ان تكون الدورة البرلمانية الحالية أفضل من سابقتها.

وشهدت الدورة البرلمانية السابقة شللا واضحا في عمل البرلمان خاصة في الأشهر الأخيرة من عمره، إذ استمر عمله معطلاً قرابة ستة أشهر نتيجة عدم اكتمال النصاب القانوني فيه جراء عدم حضور النواب.

وفي هذا الإطار يرى النائب عن جبهة التوافق العراقية رشيد العزاوي ان حضور النواب جلسات البرلمان مرهون بحضور قادة كتلهم، مستبعداً في الوقت نفسه ان تتمكن رئاسة مجلس النواب من السيطرة على غيابات النواب لعدم قدرتها على إجبار قادة الكتل السياسية على حضور جلسات المجلس.

بيد ان أستاذ كلية الإعلام بجامعة بغداد هاشم حسن كان أكثر تشاؤما، إذ يرى ان أعضاء البرلمان العراقي تعودوا على عدم الانضباط وبالتالي فمن غير المعقول ان يشرعوا قانونا يحد من حريتهم، متوقعاً ان تستمر ظاهرة غياب النواب في الدورة الحالية للبرلمان العراقي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG