روابط للدخول

مواطنون: فرحتان للعيد وللتوافق بين الفرقاء السياسيين


يتشاطر العراقيون افراحهم، مؤكدين انهم يعيشون فرحتين، الاولى بمناسبة حلول عيد الاضحى، والثانية ناتجة عن قرب تشكيل الحكومة الجديدة بعد التوصل الى اتقاقات بين قادة الكتل السياسية تمخضت عن انتخاب رئيسي مجلس النواب والجمهورية.

وكعادتهم في كل عام فان دعاءهم ترّكز على تحقيق أمنيات العراقيين في الامن والاستقرار، ولان عيد الأضحى يستمر اربعة ايام، وعطلته في العراق خمسة ايام، فأن عدداً كبيراً من المواطنين، وبخاصة الرجال منهم، يحاولون قضاء امتع الاوقات فيه، ويقول الشاب سالم رؤوف ان أفضل مكان يذهب اليه في الايام المتبقية من العيد هو منتجع الحبانية في محافظة الانبار.

وبدت الفرحة على منتهى التي تعمل موظفة حكومية، وهي تعيش أيام عيد الاضحى التي تزامنت مع تشكيل الحكومة، مشيرةً الى ان عائلتها ستُعِدُّ اليوم "الكليجة" وبكميات كبيرة وتنوعة في محاولة لإرضاء اذواق جميع أفراد العائلة.

ويقول ابو مصطفى ان عائلته اكملت استعداداتها في العيد من عمليات تنظيف المنزل والتسوق، لافتاً الى ان رحلة ايام العيد لا تتعدى الأهل والاقارب بسبب زحمة المرور. ولم ينسَ أبو مصطفى تقديم التهنئة بمناسبة العيد الذي اطل بفرحتين.. فرحة العيد وفرحة التوافق بين الفرقاء السياسيين.

وتشير هيفاء الى انها اكتفت وعائلتها بعطلة العيد فقط، واستقبال الضيوف، إذ ان الذهاب الى متنزه الزوراء يتطلب جهداً كبيرا بسبب زخم روّاده.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG