روابط للدخول

صحيفة كردية: محطتان لتوليد الكهرباء في كركوك


(مهزلة اسمها صندوق تقاعد الصحفيين) عنوان مقال لرئيس تحرير صحيفة هوال الاسبوعية تناول فيه عدم تفعيل القانون رقم 13 الصادر في عام 2001 والخاص بانشاء صندوق لتقاعد الصحفيين الا بعد سبع سنوات. وكانت الحكومة خصصت مبلغ 120 مليون دينار لدعم الصندوق وجرى تشكيل لجنة من 3 اعضاء لادارته شرط ان تكون رواتب اللجنة على حساب الصندوق.

وبين الكاتب ان ثمانية صحفيين قد احيلوا على التقاعد منذ عام 2007 وصرف الصندوق مبلغ 108 الف دينار شهريا لكل منهم. وبعملية حسابية اجراها الكاتب لمجمل ما استلمه الصحفيون المتقاعدون خلال هذه السنوات ولحد الان استنتج ان 33 مليون دينارصرفت لهم ما يعني ان الصندوق الذي اعلن افلاسه يفترض ان يحتوي على بقية منحة الحكومة والبالغة 86 مليون دينار لكن المفارقة ان اعضاء اللجنة الثلاثة استلموا هذا المبلغ المتبقي مقابل توزيعهم مبالغ التقاعد على الصحفيين الثمانية. وختم الكاتب مقاله بالاشارة الى ان وزير الثقافة اوقف عمل اللجنة التي تضم في عضويها مديرا عاما متقاعدا والاخر سكرتير في النقابة.

وفي موقع آخر كتبت هوال انه من المقرر ان يجري الشروع قبل نهاية هذا العام بانشاء محطتي توليد للطاقة الكهربائية في كركوك من واردات المحافظة من مشروع البترودولار.

ونقلت الصحيفة عن محمد خليل الجبوري عضو مجلس المحافظة قوله ان وفدا للمجلس قد التقى في بغداد بوزير الكهرباء والنفط وبحث معه مشروعي انشاء محطتي كهرباء بطاقة انتاجية تبلغ 570 ميغاواط في المحافظة اضافة الى مشروع اقامة مصفى للنفط من حصة المحافظة من البترودولار التي وافق مجلس الوزراء على صرفها لكركوك والبصرة.

واشار الجبوري الى ان المحطتان ستوزع على ناحيتي دبس وتازة وان وزارة النفط ستتعهد بتوفير الوقود لهما مقابل منح شبكة الكهرباء الوطنية 40% من طاقة المحطتين الانتاجية فيما ستحصل المحافظة على 60% منها.


وكتبت الصحيفة ان الفترة التي تسبق عيد الاضحى المبارك ستشهد توزيع وجبات جديدة من صكوك التعويض للمشمولين بالمادة 140 في محافظة كركوك. واشارت الصحيفة الى ان المشمولين بمرحلة التوزيع هذه قد جرى تبليغهم عبر الانترنيت والوسائل الاعلامية المتاحة وان اغلب الصكوك تشمل تعويض العوائل العربية الوافدة الى كركوك والقسم الاخر منها يشمل الكرد المرحلين عن المحافظة.


ونقلت الصحيفة عن مصادر خاصة قولها ان جماعات مسلحة وبعثية في كركوك تعمل لتشكيل تحالف لتصعيد الاعمال الارهابية في المحافظة والمناطق المتنازع عليها. واضاف هذه المصادر ان وظيفة هذا التحالف هو توزيع المهام الارهابية وعقد مؤتمر سياسي. واشارت الى ان عددا من الشخصيات العربية والعشائرية المعروفة بدعوتها لتهدئة الاوضاع وعقد الحوارات ستقوم بكشف تحالفات هذه الجماعات.

ونقلت الصحيفة عن احد شيوخ العشائر في الحويجة قوله ان المؤتمر المنوي عقده باسم (مؤتمر عرب كركوك) مدعوم من قبل رغد صدام والقوى المقربة من البعث في الموصل وبغداد وتكريت. وان هذه القوى شكلت جبهة باسم (الجبهة الوطنية لتحرير كركوك) .
XS
SM
MD
LG