روابط للدخول

انطلقت في متنزه الزوراء وسط بغداد صباح السبت احتفالية يوم بغداد السنوي وسط غياب لافت لكبار المسؤولين العراقيين الذين اعتادوا حضور هذه الاحتفالية كل عام. وشهدت الاحتفالية القاء كلمات رسمية وعلمية فضلا عن عدد من العروض المسرحية.

باحتفالية سرق سباق تشكيل الحكومة العراقية الجديدة الاضواء منها، احيت بغداد عيد تأسيسها قبل 1248. وابتدأت الاحتفالية بكلمة لامين بغداد صابر العيساوي الذي نوه باهمية الاحتفال بيوم بغداد التي وصفها بمنارة العلم والحضارة،مشيرا الى بغداد استعادت عافيتها الان وهي ماضية في اكمال رسالتها الانسانية.

وشهد الاحتفال القاء كلمات من قبل عدد من المهتمين بتأريخ بغداد وتراثها وفي مقدمتهم شيخ المؤرخين العراقيين الدكتور حسين امين، وبعض الفعاليات التي اتخذت طابعا تراثيا سلط الضوء عبر عروض مسرحية مفتوحة على جوانب مختلفة من تأريخ بغداد وتراثها.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG