روابط للدخول

متحدث رسمي: وزارة النفط تتعامل بشفافية مع إدارة ملف النفط


عاصم جهاد

عاصم جهاد

نفت وزارة النفط العراقية ما جاء في تصريحات الامين العام للامم المتحدة التي انتقد فيها الحكومة العراقية بسبب عدم إيفائها بنصب منظومة لقياس النفط العراقي المصدر.

وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد ان الوزارة عمدت ومنذ سنة تقريبا على نصب عدادات نظامية وباشراف شركات عالمية متخصصة وتخضع لرقابة دقيقة من قبل الحكومة العراقية، معربا عن استغرابه لتصريحات بان كي مون التي قال انها ربما استندت الى معلومات قديمة.

وكان السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون عبر عن قلقه من استمرار العراق في تأجيل عملية انشاء نظام لقياس انتاجه من النفط، وقال في تقرير رفعه الى مجلس الأمن الدولي ان العملية متأخرة، داعيا العراق الى بذل جهد اكبر لتنفيذ خطة القياس.

وبين جهاد في حديثه لاذاعة العراق الحر ان وزارة النفط تتعامل بشفافية كبيرة مع موضوع إدارة ملف النفط العراقي، ودائما ما تصدر نشرات شهرية توضح فيها كميات النفط المصدر والايرادات المتحققة منه.

ويؤكد المتحدث باسم وزارة النفط العراقية ان الشفافية التي تعتمدها الوزارة أسهمت في قبولها عضوا في منظمة الشفافية الدولية، داعيا جميع الجهات التي تشك في اجراءات الحكومة العراقية الى زيارة موانيء تصدير النفط للتأكد من صحة تلك الاجراءات.

من جهته اشار الخبير النفطي فاروق محمد الى ان جميع الموانيء العراقية ومنافذ تصدير النفط تحتوي على عدادات قياس منذ ما ياقارب السنة، لافتا الى انه حتى وفي حال لم تكن هناك عدادات فان وزارة النفط تعتمد على نظام اخر معمول به في اغلب دول العالم يدعى نظام "الذرعة" وهو دقيق ايضا ولايمكن التلاعب به حسب تعبيره.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG