روابط للدخول

الكاردينال دلي يدعو المسيحيين العراقيين الى التمسك بوطنهم


الكاردينال مار عمانوئيل الثالث دلي

الكاردينال مار عمانوئيل الثالث دلي

استقبل المسيحيون العراقيون دعوة الكاردينال مار عمانوئيل الثالث دلي الى الثبات في وطنهم والتمسك به بالتقدير والقبول، مؤكدين ان محاولات الجماعات الارهابية لترهيبهم لن تستطيع قلعهم من جذورهم.

لقد تحولت قضية استهداف المواطنين المسيحيين الى مادة للجدل في الوسط المسيحي العراقي بين دعاة الهجرة طلبا للسلامة، وبين الداعين مسيحي العراق الى التمسك بوطنهم وعدم الانصياع لمحاولات الترهيب، التي تقوم بها الجماعات الارهابية.

و جاءت دعوة الكاردينال مار عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل للكلدان ورئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق والعالم وهو اكبر مرجعية مسيحية في العراق المسيحيين العراقيين الى الثبات في وطنهم والتمسك به، ردا على ذلك الجدل .

وقد استقبلت هذه الدعوة بالقبول والترحيب من قبل الساسة والناشطين المدنيين المسيحيين الذين يرون في دعوات الهجرة مجرد مواقف عاطفية غير واقعية، كما يوضح رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان وليم وردة.

واضاف وردة ان دعوة الكاردينال دلي تجسيد للموقف المسيحي العراقي الثابت، ولابد من الا شارة الى ان مسيحيي العراق يختلفون عن مسيحيي العالم بسبب الجذور التأريخية والارث الحضاري الممتد لهم في العراق عبر الزمن.

يذكر ان عدد المسيحيين في العراق تراجع بعد العام 2003 الى نحو (650) الفا بعد ان كان هذا العدد يزيد عن المليون و(300) الف نسمة طبقا لتقديرات المنظمات المسيحية العراقية ومنها مركز حمورابي لحقوق الانسان.

ويؤكد عضو الحركة الديمقراطية الآشورية كوركيس لاتين ان العمليات الارهابية مهما بلغت قسوتها لن تستطيع قلع جذور المسيحيين العراقيين من ارضهم، مضيفا ان مسيحيي العراق باقون مهما تغييرت الظروف لانهم يقفون على ارضهم ويعيشون في وطنهم.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG