روابط للدخول

صحيفة كوردستاني نوى: 36 الف عائلة عربية مهجرة تعيش في اقليم كردستان


نقلت صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان عن مسؤول لجنة النزاهة في برلمان الاقليم رفيق صابر ان اللجنة لم تمارس نشاطها في مكافحة الفساد في مؤسسات الحكومة.

واضاف صابر ان اللجنة لم تتابع الى الان ومنذ تشكيلها ملف الفساد في دوائر الحكومة مثلما لم يقدم ديوان الرقابة المالية اي من تقاريره عن هذه الدوائر رغم ان رئيس ديوان الرقابة ادى اليمين الدستورية امام البرلمان وباشر عمله.

واعرب صابر عن امله ان تقدم تقارير الرقابة المالية الى لجنته لمتابعة حالاتها بعد توحيد ديواني الرقابة المالية في الاقليم والذي يعتبر عقبة امام حصول لجنة النزاهة على التقارير الخاصة بدوائر الحكومة.

وتابعت ئاسو ايضا مهرجان كلاويز الثقافي السنوي الرابع عشر الذي بدأت فعالياته في السليمانية تحت شعار (حرية العقل بوابة الابداع). واشارت الصحيفة الى ان المهرجان سيتضمن قراءات لـ 85 نصا شعريا و45 قصة و38 دراسة ادبية وثقافية ونقدية.

ويحضر المهرجان عدد من المثقفين من فرنسا واسبانيا وكازاخستان والمانيا وايران وهو ما جعل المهرجان ملتقى للثقافات المتنوعة لهذه الشعوب. واشارت الصحيفة الى ان المهرجان حمل اسم الكاتب والمقف الكبير المرحوم معروف خزندار وسيستمر خمسة ايام

صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق تناولت اجتماع مجلس النواب العراقي المرتقب لانتخاب رئيس للبرمان ونائبين له.

واضافت الصحيفة ان المعلومات التي حصلت عليها تشير الى ان الاجتماع الاربعاء لرؤساء الكتل السياسية افضى الى تكليف نوري المالكي برئاسة الوزراء فيما سيتولى جلال طالباني رئاسة الجمهورية. ونقلت الصحيفة عن النائب محمود عثمان قوله ان قائمة العراقية اعلنت امس موقفها النهائي بالمشاركة في الحكومة العراقية المقبلة وقبولها بمنصب رئيس المجلس السياسي الوطني ورئاسة مجلس النواب. واشارت الصحيفة الى ان العراقية قبلت بمنصب رئيس المجلس السياسي بشرط منحها جزءا من صلاحيات رئيس الوزراء

وكتبت صحيفة كوردستاني نوى اليومية الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني ان السلطات في محافظة السليمانية اتخذت تدابير تنظيمية مختلفة استعدادا لعيد الاضحى المبارك والفترة التي تسبقه.

ونقلت الصحيفة عن قائممقام قضاء المركز زانا محمد صالح ان حركة سير المركبات في مركز المدينة ستمنع في الايام الثلاثة التي تسبق العيد وستوضع سيارات اسعاف وحريق داخل مركز المدينة فضلا عن منع جلب الحيوانات وبيعها داخل المدينة وتشديد العقوبات على المتاجرين بالالعاب النارية. وتشدد الرقابة الصحية على المطاعم والمحلات ومنع اي تلاعب بالاسعار.

وكتبت الصحيفة في خبر اخر ان 36 الف عائلة مهجرة من مناطق الوسط والجنوب تعيش الان في اقليم كردستان.

ونقلت الصحيفة عن علي عباس جهانكير ممثل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية في اقليم كردستان قوله ان العوائل المهجرة التي تتوزع على محافظات الاقليم الثلاثة تعاني من مصاعب جمة في العيش مضيفا ان اغلب هذه العوائل هي من محافظات الموصل وبغداد وديالى.

واكد جهانكير ان الوزارة بصدد صرف مبلغ 250 الف دينار لكل عائلة مهجرة بمناسبة عيد الاضحى المبارك.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG