روابط للدخول

مؤتمر في البصرة لبحث التحديات التي يواجهها التنوع الاحيائي


أعرب باحثون واساتذة في عدد من الجامعات العراقية عن قلقهم من جراء تدهور التنوع الأحيائي في محافظة البصرة في ظل تصاعد وتيرة معدلات التلوث البيئي.

وقال رئيس جامعة البصرة الدكتور صالح اسماعيل نجم إن مركز علوم البحار التابع الى الجامعة قام بعقد مؤتمر سلط المشاركون فيه الضوء على المشاكل والتحديات التي يواجهها التنوع الأحيائي في مناطق الأهوار وشط العرب وشمال الخليج.

وعلى صعيد الأضرار التي لحقت بالتنوع الأحيائي في بيئة الأهوار قال الباحث في مركز علوم البحار الدكتور عبد الجبار جلوب إن بعض أنواع النباتات التي تنمو بشكل طبيعي وكانت تغطي مساحات واسعة من الأهوار انحسرت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة كما أكد جفاف محمية الصافية.

وحول واقع الثروة السمكية في مصب شط العرب وشمال الخليج قال مدير مركز علوم البحار الدكتور مالك حسن إن المخزون السمكي في البيئة البحرية العراقية تراجع بشكل كبير في غضون السنوات القليلة الماضية.

واوضح عميد كلية الزراعة في جامعة البصرة الدكتور ساجد سعد إن مناطق الأهوار شهدت في الآونة الأخيرة اختفاء العديد من أنواع الأسماك التي كانت توجد فيها بكثرة وأشار الى أن قلة وملوحة المياه تعد من أبرز أسباب انهيار الثروة السمكية في الأهوار.

يذكر أن البصرة تتميز بتنوع واقعها الجغرافي حيث توجد مناطق الأهوار في أطرافها الشمالية فيما تضم في الأجزاء الغربية منها مناطق صحراوية تمتد بمحاذات الحدود العراقية الكويتية كما انها تطل على شمال الخليج من أقصى جنوبها وقد أوجد التنوع الجغرافي في البصرة حالة من التنوع الأحيائي الفريد من نوعه على مستوى المنطقة.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG