روابط للدخول

جدل حول عودة اتحاد الأدباء العراقي إلى الحاضنة العربية


اثار قرار منع المكتب الدائم لاتحاد الكتاب العرب في اجتماعه الأخير في مدينة بنغازي الليبية اتحاد الأدباء العراقي من المشاركة في الاجتماع بحجة رفضه إدانة الاحتلال وعدم اتخاذه موقفا مؤيد للمقاومة أثار الجدل في الأوساط الثقافية العراقية.

وتساءل العديد من الأدباء والمثقفين العراقيين عن جدوى عودة العراق إلى اتحاد الأدباء العرب، وما الذي تضيف هذه العودة للمنجز الثقافي العراقي؟ وهل فعلا يحتاج اتحاد الأدباء العراقي الى حاضنة مثل اتحاد الادباء العرب؟

الناقد فاضل ثامر اشار الى ان قرار المنع سبب خيبة أمل لأكثر المثقفين العراقيين لما يمثله من ارتداد عن الموقف الايجابي، الذي يفترض إن يتبناه اتحاد الأدباء العرب في هذه المرحلة الاستثنائية للوضع العراقي، وحالة مبدعيه، مشيرا إلى إن اتحاد الأدباء العراقيين سيواصل السعي بجدية وحرص رغم المواقف العربية السلبية من اجل أعادة انضمامه الى الخيمة العربية بايطار قانوني، معتبرا ذلك حقا شرعيا ومن واجب اتحاد الأدباء العراقي التمسك به.

أما الشاعر عبد الزهرة زكي فقد اعتبر موقف المكتب الدائم لاتحاد كتاب العرب موقف سياسيا واضحا وهو امتداد طبيعي لمواقف سبقته في قضية رفض انضمام الاتحاد العراقي إلى اتحاد ألادباء العرب، وإذا كان اتحاد العراقي الرغبة الملحة في العودة العربية فيجب إن يدخلها عن طريق السياسة، أي إشراك السياسيين في التفاوض من خلال صفقة كاملة باعتبار إن مواقف الاتحادات العربية مرتبطة بأجندات حكوماتها الرافضة أصلا لآلية التغير الحاصلة في الديمقراطية العراقية.

الى ذلك استغرب الكاتب توفيق التميمي من تمسك قيادة الاتحاد العام لأدباء العراقيين، والتأكيد على ضرورة التواصل مع اتحاد الادباء العرب المتجاهل أصلا المشروع الإبداعي الفكري منذ فترة ليست بالقصيرة، هذا مع تكرار رفضه للمشاركات العراقية بشكل علني.

وانتقد التميمي ذلك الإصرار من بعض القائمين على اتحاد الأدباء العراقي باعتباره إصرارا مهينا للمثقف العراقي، ونوعا من التذلل غير المبرر في الوقت الذي كان حريا بهم الابتعاد عن تلك المساجلات، وتكرار الدعوات بالمشاركة في اجتماعات ومؤتمرات لا تخدم الثقافة العراقية، أو الحراك الإبداعي الجديد، وعلى العراقيين إن يكونوا بمنأى عما يقلل من ارثهم الإبداعي الممتد عبر التاريخ، والذي له الخصوصية الهامة والملفتة في الخارطة الثقافية العربية ومن واجب الكل احترام ذلك.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG