روابط للدخول

مسؤول محلي: دوافع سياسية وراء تفجير البصرة الأخير


جندي يتفحّص سيارة متضررة بإنفجار البصرة

جندي يتفحّص سيارة متضررة بإنفجار البصرة

قال نائب رئيس مجلس محافظة البصرة الشيخ احمد السليطي ان هناك دوافع سياسية تقف وراء الانفجار الاخير الذي شهدته البصرة، وحذر من إحتمال وقوع اعمال مشابهة خلال الفترة المقبلة.
واضاف السليطي في حديث لاذاعة العراق الحر ان هناك حواضن للارهاب في جميع مدن العراق، ودعا الى تكثيف الجهد الاستخباري من اجل افشال المخططات التي تستهدف ارواح المواطنين الابرياء.

من جهته أكد الدكتور حسن خلاطي نصيف من دائرة صحة محافظة البصرة ان حصيلة التفجير الانتحاري بسيارة مفخخة على طريق المعارض بمنطقة القبلة غرب مدينة البصرة وصلت الى خمسة قتلى و 40 جريحاً من المدنيين، فيما قالت قيادة شرطة البصرة ان التفجير كان عملية انتحارية نفذها شخص بسيارة مفخخة.

يشار الى ان هذا التفجير هو الثالث الذي شهدته محافظات الوسط والجنوب، في وقت تنشغل الكتل السياسية في اجتماعات أربيل وبغداد، وطالب مواطنون القوات الأمنية بتكثيف جهودها من اجل حمايتهم، ودعوا الى محاكمة المجرمين الذين يقومون باعمال مسلحة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG