روابط للدخول

الصحة تسجّل انخفاضاً ملحوظاً في معدل الاصابة بمرض "حمى مالطا"


مع إعلان الشركة العامة للبيطرة التابعة لوزارة الزراعة سيطرتها على مرض "البروسلا" وهو احد الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان ويعد المسبب الرئيس لمرض "حمى مالطا"، اكدت وزارة الصحة تسجيلها انخفاضاً ملحوظاً في معدل الاصابة بهذا المرض الذي يعد احد الامراض الشائعة في العراق، وبخاصة في المناطق الريفية ومحاذياتها.

ويقول مدير عام الشركة العامة للبيطرة البيطرة الدكتور صلاح فاضل ان الشركة وضعت خمسية لمكافحة المرض في الحيوانات للحيلولة دون وصوله الى الانسان.
ويشير الدكتور فاضل في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان نسبة تنفيذ الحملة بلغت (77%) في الوقت الحاضر، ويؤكد انها مستمرة على مدى الاعوام المقبلة لتحقيق هدفها الرئيس المتمثل بخفض نسبة الاصابة بحمى مالطا الى المعدل العالمي المقبول، وهو اربع اصابات لكل 100 الف شخص.

ويوضح المسؤول البيطري ان الاصابات البشرية بمرض حمى مالطا تعتمد مؤشرا لتحديد مستوى انتشار مرض البروسلا الذي يُعرف ايضا بمرض "الاجهاض الساري"، محدّداً هدف ما تبقى من حملتي العام الحالي والمقبل بخفض عدد الاصابات بحمى مالطا الى ما دون (20) اصابة لكل 100 الف شخص.

من جهته يؤكد معاون مدير عام الصحة العامة في وزارة الصحة الدكتور محمد جبر ان معدلات الاصابة بمرض حمى مالطا سجلت تراجعا ملحوظاً في السنوات الاخيرة.
ويشير الدكتور جبر الى وجود اشتباه دائم في تشخيص هذا المرض بسبب تشابه اعراضه مع اعراض مرض التايفوئيد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG