روابط للدخول

قادة الكتل السياسية يقرون جدول أعمال إجتماع أربيل


أقر قادة الكتل السياسية العراقية المجتمعون في اربيل جدول الاعمال الذي تضمن مجموعة نقاط على ان يتواصل اجتماعهم في بغداد مساء غد الثلاثاء.

وشارك جميع قادة الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات الاخيرة في اجتماع اربيل لمناقشة مبادرة رئيس اقليم كردستان العراق لحل الخلافات القائمة بشأن تشكيل الحكومة.

وتضمن جدول الاعمال نقاطاً منها الالتزام بالدستور العراقي وموضوع التوافق والتوازن والمجلس الوطني للسياسات العليا والنظام الداخلي لمجلس الوزراء والمساءلة والعدالة والإصلاحات الضرورية والمسائل العالقة بين الاقليم والحكومة المركزية والضمانات والرئاسات الثلاث.

ووصف رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني اجتماع اربيل بالانجاز الوطني الكبير وقال في كلمة له في مستهل الاجتماع انها لحطة تاريخية عميقة المغزى والدلالة ان نلتقي معا لنتشارك ونتوافق معا في تحديد وجهة البلاد والارتقاء به الى مستوى تطلعاتنا المشتركة.

وتباينت ردود افعال الكتل السياسية حول ما جاء في جدول الاعمال بالرغم من اقرارهم إياه بالاجماع، وقال رئيس الوزراء نوري المالكي ان ما جاء في الجدول لن يُحل خلال يومين لما يتطلبه من بحث جوانب قضائية وتشريعية وتنفيذية وأخرى أمنية.

رئيس القائمة العراقية اياد علاوي الذي وصف الاجتماع بالخطوة المتفائلة، قال في تصريح لاذاعة العراق الحر عقب انتهاء الجلسة ان المسألة ستطول اكثر ولن تحل باجتماعين، واشار الى انه طرحن مسألة الشراكة والصلاحيات وخارطة طريق.

من جهته اكد المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ عضو إئتلاف دولة القانون ان الخلافات في بعض نقاط جدول الاعمال بحاجة الى متابعة، وقال في حديث لاذاعة العراق ان هناك حاجة للحديث عن الضمانات مبكراً، ولكنه شدد ان إئتلافه مصر على عقد اجتماع مجلس النواب يوم الخميس المقبل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG