روابط للدخول

صحيفة بغدادية: زيارة داودأوغلو تهدف لتقديم الدعم لكتلة العراقية


تواصل الصحف البغدادية متابعتها للتصريحات السياسية التي تضاربت وتعارضت في بعض الاحيان. فالناطقة الرسمية باسم كتلة العراقية ميسون الدملوجي اتهمت في تصريح لصحيفة "المشرق" كتلاً لم تسمِّها بإثارة الشائعات والترويج عن قبول العراقية بمنصبي رئاسة البرلمان والمجلس السياسي لأجل تشويه المواقف والتأثير في الرأي العام العراقي، بحسب تعبيرها. فيما نسبت الصحيفة الى مصادر مقربة من مكتب زعيم الكتلة اياد علاوي ان مشاركة العراقية في حكومة يرأسها المالكي تمثل انتحاراً لتاريخه السياسي.

في حين كشف مصدر مطلع لجريدة "الاتحاد" ان الهدف من زيارة وزير الخارجية التركي دواد اوغلو للعراق هو رغبة تركيا في دعم كتلة العراقية وتمكينها من الحصول على دور كبير في التشكيلة المقبلة للحكومة العراقية لتضمن دوراً كبيراً للسنة العرب في الحكومة.

من جهة آخرى تناقلت صحف الاثنين خبر اغلاق سيرك "مونتي كارلو" الاوروبي الذي يعمل في البصرة منذ نحو اسبوع على خلفية ما قيل بشأن تجاوز السيرك على ارض تابعة لاوقاف المحافظة دون موافقات مسبقة، اضافة الى تذمر احزاب دينية من الفعاليات التي يقدمها السيرك. وافادت الطبعة البغدادية من صحيفة "الزمان" ان المشرف الفني لفرقة الانشاد العراقية قاسم اسماعيل طالب الحكومة المركزية بالتدخل والضغط على مجالس المحافظات ووضع حد لهذا الخرق ضد الثقافة والمثقفين، عادّاً الخطوة التي بدأها مجلس محافظة بابل سابقة خطيرة وبدأت بقية المحافظات باتباعها.

وعن الواقع الصحي تنشر صحيفة "العالم" ان عضو مجلس النواب عن كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري، بلقيس كولي هاجمت المسؤولين عن وزارة الصحة، مبينة ان مستشفياتنا لا تزال تئنُّ تحت وطأة خدمات رديئة ووسط ازدياد نسبة الاصابة بمرض السرطان في البصرة وميسان واللوكيميا والثلاسيميا في بغداد فضلاً عن انتشار سرطان الثدي. لكن الوكيل الاداري لوزارة الصحة الدكتور خميس السعد يشير في مقابلة مع الصحيفة الى ان المؤسسات الصحية تقدم خدمات ممتازة، لكن المشكلة تكمن في عدم تفهُّم المراجعين لـ"اخفاقات آنية" تحصل في اي مكان، ونسيانهم ما هو جيد من الخدمات.
XS
SM
MD
LG