روابط للدخول

مطالبات في ديالى بالافراج عن معتقلين تتطابق اسماؤهم مع مطلوبين أمنيا


طالب رئيس اللجنة القانونية في مجلس محافظة ديالى هشام الحيالي الجهات الامنية والقانونية بحل مشكلة تشابه الاسماء عند اصدار المذكرات القضائية، إذ يقبع العشرات من خلف القضبان بسبب تطابق اسمائهم مع مطلوبين أمنيا.

وقال الحيالي ان هناك الكثير من المعتقلين لا ذنب لهم سوى ان اسماءهم متطابقة مع مطلوبين أمنيا، مبينا ان هناك البعض من المذكرات القضائية تصدر بالاسم الثنائي او الثلاثي او حتى بالكنية (أبو فلان او أم فلانة) مما قد يؤخذ البريء بجريرة المذنب.

واضاف الحيالي: هناك عمليات اعتقال تنفذ بحق المفرج عنهم مرة اخرى عند انطلاق العمليات العسكرية في ديالى، لعدم تحديث اسماء المطلوبين في حاسبات القوى الامنية، مطالبا الجهات الامنية والقضائية بتعميم اسماء المفرج عنهم على مديريات الشرطة والجهات القضائية.
وتعد ديالى من المحافظات الساخنة امنيا، إذ خلفت اعمال العنف العديد من المشكلات ضمن النسيج الاجتماعي في المحافظة. فبسبب المخبر السري والدعاوي الكيديه وجد العشرات من الابرياء انفسهم خلف القضبان.

وأوضح عضو مجلس محافظة ديالى أسعد المشايخي أن المجلس رصد الكثير من الانتهاكات لحقوق الانسان داخل المعتقلات في ديالى وان هناك من الاعضاء من زار المعتقلات ولاحظ عدم وجود تناسب بين حجم المعتقلات واعداد المعتقلين.

ويطالب مواطنون في ديالى بحل مشكلة تطابق الاسماء عند اصدار المذكرات القضائية، وعدم السماح لضعاف النفوس بانتهاك حقوق الانسان داخل المعتقلات.

النفاصيل في الملف الامني
XS
SM
MD
LG