روابط للدخول

انعكاسات نتائج الانتخابات النصفية الأمريكيةعلى الشأن العراقي(2)


تشير معاهد للتحليل والبحوث بواشنطن إلى أن نتائج الانتخابات النصفية ستحول دون قدرة الرئيس أوباما على مواصلة تنفيذ آجندته على الصعيد الداخلي، كما ان لهذه النتائج تأثيرات على الصعيد الخارجي.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس باراك أوباما في الثامن عشر من الشهر الجاري زعماء الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب والقادة الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، في محاولة للتوفيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، بعد الهزيمة التي مني بها حزبه الديمقراطي، بخسارته الأغلبية في مجلس النواب، وتقلص أغلبيته في مجلس الشيوخ.

وتحاول اذاعة العراق الحر وبعد اعلان النتائج الانتخابية لحكام معظم الولايات المحورية
ريك سادر الحاكم الجمهوري لولاية ميتشيغن
التي ستؤثر على بدء الحملة الرئاسية في ربيع العام المقبل، ومنها ولاية ميتشيغن، التي تضم أكبر تجمع للجالية العراقية، تحاول وعبر سلسلة من الحوارات مع متابعين لهذه المتغيرات لمعرفة تداعيات هذه النتائج على الصعيدين الداخلي والخارجي الأمريكي، وعلى الشأن العراقي.

وفي الحلقة الثانية من سلسلة الحوارات هذه نلتقي اليوم بنبيل رومايا رئيس لجنة تنسيق منظمات الجالية العراقية في الولايات المتحدة, ومقرها ولاية ميتشيغن بالذات، التي انتخبت رجل الأعمال الجمهوري ريك ساندر حاكما جديدا لها.

واشار رومايا الى خصوصية الجالية العراقية كونها جزء من الشعب الأمريكي، وما يجري على الامريكيين عامة أو يؤثر عليهم، يؤثر على الجالية العراقية أيضا، التي تحس في الوقت نفسه بمعاناة الشعب العراقي، وتتطلع إلى وقوف الولايات المتحدة إلى جانب العراق، واتخاذ قرارات خاصة بالشأن العراقي.
نبيل رومايا


وقال رومايا لا نعرف حتى الآن ماذا ستكون تأثيرات نتائج الانتخابات النصفية على الوضع الداخلي، وخاصة الوضع الاقتصادي. أما بالنسبة للسياسة الأمريكية تجاه العراق فلا نتوقع حدوث تغييرات.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG