روابط للدخول

خطة لتطوير التصميم الحضري لمدينة كربلاء


كشفت لجنة الخدمات البلدية في مجلس محافظة كربلاء عن قرب إزالة أكثر من مليون متر مربع من المباني، في محيط المدينة القديمة ضمن خطة خاصة بتطويرها.

رئيس اللجنة هاني عبود خميس، الذي اوضح خلال حديثه لاذاعة العراق الحر أن
عملية تهديم المباني المزمع البدء بها تأتي ضمن خطة تطوير التصميم الحضري
لكربلاء، فيما أبدى بعض المواطنين ارتياحا حيال البدء بهذا المشروع باعتباره يلبي جزءا من حاجة كربلاء للتوسعة لمواجهة الاعداد المتزايدة من الزوار الذين يقصدون المدينة.

وأكد خميس في حديثه لاذاعة العراق الحر ان عملية تهديم المباني لن تطال
ما يتفق على انه من الآثار أو المباني التراثية، مبينا أن الشركة المنفذة لعملية التوسعة هي إماراتية بإدارة رجل اعمال عراقي.

وبدأت الحكومة المحلية في كربلاء ووزارة البلديات قبل نحو عامين بالتخطيط
لتوسيع المدينة القديمة، غير ان هذه المساعي قوبلت باعتراضات سكان وسط المدينة والمستفيدين تجاريا من هذا الحيز. ولكن مع مرور الوقت أصبحت عملية تطوير المدينة أكثر الحاحا بسبب كثرة الوافدين عليها.

وبعد أن تم شراء عشرات المباني من أصحابها بمبالغ كبيرة رصدتها الحكومة
الاتحادية، ووزارة البلديات وديوان الوقف الشيعي، من المتوقع ان تتم ازالة
هذه المباني قريبا ليتم تحويلها الى ساحات وأماكن مفتوحة لاستيعاب
الزائرين، كما قال عضو مجلس محافظة كربلاء طارق الخيكاني، الذي دعا اصحاب
البنايات الاخرى الى الموافقة على بيع املاكهم تسهيلا لخطط توسيع المدينة.

يذكر أن شركة الكوثر الهندسية الايرانية وضعت تصميما حضريا لمركز
كربلاء، قبل أكثر من عامين واوصى التصميم بازالة مئات المباني المحيطة بالحرمين لكن اعتراضات الاهالي افلحت في وقف المشروع.
XS
SM
MD
LG