روابط للدخول

تعثر تنفيذ مشروع ري الكفل ـ الشنافية


مشروع الكفل ـ الشنافية واحد من اكبر مشاريع الري الحيوية التي تنفذها وزارة الموارد المائية، وسيوفر المشروع بعد اتمامه مياه الري وبطرق نقنية حديثة لمناطق زراعية تقع ضمن الحدود الادارية لثلاث محافظات هي بابل والقادسة والنجف.

الا ان تنفيذ هذا المشروع الذي بوشر العمل به في العام 2007 متعثر ما انعكس سلبا على المزارعين، والحق اضرارا كبيرة بهم لعدم شمولهم بالخطة الزراعية بسبب نقص المياه، ما حدا بالجمعيات الفلاحية في النجف الى عقد ندوة بحضور عدد من البرلمانيين والمسؤولين المحليين، ومزارعين.

وأشار رئيس الجمعيات الفلاحية في النجف احمد صالح حسون الى ان الهدف من عقد الندوة هو التعرف على أهم الاسباب التي ادت الى تعثر المشروع والحاق الضرر بالمزارعين.

الحكومة المحلية من جانبها شكلت غرفة عمليات ضمت ممثلين عن لجنة الزراعة والاطراف المعنية بتنفيذ المشروع لتحديد الاسباب التي ادت الى التقصير الحاصل من قبل الجهة المنفذة.

واوضح هاشم الكرعاوي رئيس لجنة الزراعة في مجلس محافظة النجف أن اللجنة سترفع ورقة الى الحكومة الاتحادية تضم المعالجات المطروحة لتلافي الخلل وكذلك تعويض المتضررين.

فيما قال المشرف على تنفيذ المشروع المهندس الاقدم عباس كاظم محمد إن المشروع يخدم شريحة كبيرة من الفلاحين وهو في مرحلته الاولى، ويغطي اكثر من عشرة الاف دونم، ولن يتضرر منه سوى اصحاب المضخات الزراعية الذين كانوا يستقطعون نسبة 30% من محصول الفلاح في حين يسعى المشروع الى ايصال الماء للفلاح بدون مقابل.

يذكر انه بوشر العمل في مشروع الكفل ـ الشنافية في العام 2007 على ان يتم تنفيذه خلال سنة وثمانية أشهر إلا ان العمل فيه تأخر كثيرا، بسبب قلة التخصيصات كما يقول المشروفون عليه.
XS
SM
MD
LG