روابط للدخول

خطة لحل مشكلة السكن في ميسان


اعلن محافظ ميسان محمد شياع ان الحكومة المحلية في المحافظة تسعى الى حل مشكلة السكن من خلال خطة ضمت عددا من المحاور اولها توزيع أراض سكنية على الموظفين والمهجرين وذوي الشهداء والسجناء السياسيين السابقين، إذ تم توزيع أكثر من 2000 قطعة سكنية في مدينة العمارة كما تجري حاليا أعمال المسح والفرز لتلبية نحو 6 آلآف طلب تلقتها بلدية العمارة.

واوضح المحافظ أن المحاور الأخرى لحل أزمة السكن ستكون من خلال تهيئة أراض لهيئة الاستثمار لمشاريع الإسكان، وقد تم تحديد قطعة ارض تتسع لعشرة آلاف وحدة سكنية لغرض المباشرة بأول موقع ضمن مشروع المليون وحدة سكنية، فضلا عن بناء مجمعات سكنية للموظفين عن طريق الاستثمار.

وترافق خطة حل مشكلة السكن حملة تقوم بها بلدية العمارة لإنهاء ملف أملاك الدولة المتجاوز عليها أو ما يعرف بـ"الحواسم".

مدير المشاريع في مديرية بلدية العماره كاظم ثجيل أكد تهيئة منطقة تضم 500 قطعة سكنية تقع خلف علوة المخضر شمال مدينة العماره لإسكان العوائل المتجاوزة على املاك الدولة، بعد أن تم إعداد جرد كامل بالدور المتجاوزة عليها، إذ تم منح كل متجاوز قطعة ارض في هذه المنطقة بمساحة 100 متر مربع.

مسؤول العلاقات والإعلام في هيئة استثمار ميسان مصطفى ألساعدي قال ان الهيئة منحت إجازتين استثماريتين لشركة"هومز انترناشونال غروب" اللبنانية لإنشاء مجمعين سكنيين شمال مدينه العمارة. الاجازة الاولى تخص 700 وحده سكنيه في قضاء علي الغربي وبكلفة 49 مليار و980 مليون دينار عراقي، والاجازه الثانية تخص إنشاء 449 وحده سكنيه في ناحية كميت بكلفة 29 مليار و702 دينار عراقي.

ويرى عدد من المعنيين في مجال الإسكان أن جذور المشكلة متشعبة وان الحاجة الفعلية للمحافظة تصل إلى سبعين ألف وحدة سكنية لإنهاء أزمة السكن ما يتطلب التعامل معها بشكل عملي عن طريق ايلاء الاهتمام بالبنية التحتية لقطاع الاسكان لتوفير الطابوق والاسمنت وغير ذلك من المواد الانشائية .
XS
SM
MD
LG