روابط للدخول

تداخل الصلاحيات سببت في نقص الخدمات لمواطني ناحية الهارثة


تعاني ناحية الهارثة (شمال محافظة البصرة) من نقص حاد في تقديم الخدمات للمواطنين، بسبب تداخل الصلاحيات ما بين الدوائر الممثلة للوزارات الخدمية ومديرية الناحية ما وضع المجلس المحلي للناحية ومديريتها امام حرج كبير تجاه الاهالي، كما اكد ذلك مدير ناحية الهارثة سجاد باقر الحلفي مبيناً ان ذلك يشمل الجانب الامني في الناحية ايضاً.

وطالب رئيس المجلس المحلي لناحية الهارثة ابراهيم جاسم المياحي في حديثه لاذاعة العراق الحر بتحويل مديرية الناحية الى قضاء من اجل ان تكون هناك صلاحيات اكبر للمسؤولين في تقديم الخدمات الى المواطنين.

ويرى عضو المجلس المحلي لناحية الهارثة حسين حامد البدران ان جميع مشاكل ناحية الهارثة سيتم حلها في حال تحويلها الى قضاء،حسب رأيه.

يذكر ان عدد سكان ناحية الهارثة يبلغ حوالي 80 ألف نسمة وتفتقر الناحية الى الكثير من الخدمات بسبب قلة التخصيصات، كما تفتقر إلى مستشفى، ويوجد فيها محطة مهمة لتوليد الكهرباء هي محطة كهرباء الهارثة الحرارية، فضلا عن معمل الورق، الذي ما زال متوقفاً عن العمل، ومحطة خاصة بحقن الماء في آبار النفط في البصرة بالإضافة إلى معمل للتمور.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG