روابط للدخول

كربلاء: طلبة بدون كتب بعد أكثر من شهر على بدء العام الدراسي


يشكو أولياء أمور الطلبة في كربلاء من اضطرارهم الى شراء بعض الكتب المدرسية من المكتبات الاهلية بسبب عدم توفيرها من قبل وزارة التربية.

وتساءل هؤلاء عن الأسباب التي تمنع وزارة التربية من توفير الكتب المدرسية كاملة في وقت مبكر، بينما اعتبرت رئيس لجنة التربية والتعليم في كربلاء ابتهاج الزبيدي المشكلة غامضة، ودعت وزارة التربية الى استخدام مخصصاتها الكبيرة لحل هذه المعضلة.

وتكمن المعضلة في بقاء الكثير من الطلبة بدون كتب بعد أكثر من شهر على بدء العام الدراسي، إذ لم يتم توزيع الكتب الدراسية كاملة عليهم.

ووصفت نوال السعداوي جانبا من معاناتها وابنائها الطلبة جراء عدم استلامهم بعض الكتب المدرسية، وقالت إنها اشترت الكتب الناقصة والملازم
من السوق الأمر الذي كلفها نفقات كان لزاما على وزارة التربية أن تتكفلها.

ومما يلفت الانتباه ان الكتب التي تفتقر لها مخازن مديرية التربية في كربلاء، تباع في بعض المكتبات الاهلية باسعار مرتفعة جدا، الامر الذي
يطرح جملة من التساؤلات التي قد لاتجد لها اجابات سوى الشكوك: ولم تقف التساؤلات ازاء ظاهرة تأخر توزيع الكتب المدرسية عند حدود المواطنين، إذ وصفت رئيسة لجنة التربية والتعليم في مجلس كربلاء ابتهاج الزبيدي الأمر بأنه محير مع ما يخصص لوزارة التربية من أموال طائلة.
ولم يكن لدى الزبيدي تفسير محدد حيال عجز وزارة التربية عن توفير الكتب المدرسية للطلبة في وقت مبكر، لكنها أكدت أن هذا الأمر بات يرهق كواهل أرباب الأسر.

ولم يكن العام الدراسي الحالي هو الوحيد الذي يشهد مشكلة في توزيع الكتب المدرسية فالاعوام الخمسة الماضية شهدت ذات المشكلة، بينما عزت وزارة التربية المشكلة الى تغييرات واسعة في المناهج استلزمت اعادة طباعة الكتب.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG