روابط للدخول

محافظة البصرة لم تصرف ربع ميزانيتها للعام الحالي


بالرغم من حاجة محافظة البصرة الى العديد من المشاريع التي تمت المصادقة المصادقة على تنفيذها من قبل الحكومة المحلية منذ حزيران الماضي، الا ان هناك تلكوءاً واضحاً في نسبة الانجاز المالي واحالة المشاريع.

ويبيّن عضو مجلس محافظة البصرة غانم عبد الامير في حديث لاذاعة العراق الحر ان نسبة الصرف في المشاريع المستمرة بلغت 27% فقط من ميزانية المحافظة، فيما تم صرف أقل من 10% من المبالغ المخصصة لتنمية الاقاليم، ولم يتم صرف أي مبلغ على الإطلاق من مبالغ مشاريع البترودولار.
وأشار عبد الأمير الى ان هذه القضية تضع الحكومة المحلية امام أمر واقع يشير الى اعادة جزء كبير من الميزانية المخصصة للمحافظة الى وزارة المالية والوزارات المختصة مع انتهاء السنة المالية.

من جهته قال مستشار محافظ البصرة سالم تقي ان إطلاق الأموال للمحافظة جاء متأخراً من قبل الوزارات المعنية، مشيراً الى ان المحافظة تسعى لاستحصال موافقة الجهات المعنية بعدم تدوير مبالغ البترودولار وابقائها من حصة المحافظة.

ويرى الاعلامي شاكر مجيد الشاهين ان سبب اعادة جزء من ميزانية محافظة البصرة يعود الى وجود خلل في التخطيط المتبع في ادارة المشاريع العمرانية والخدمية في المحافظة.ويؤكد مسؤول وحدة برلمان الشباب في البصرة ذري هاشم ان إعادة المبالغ المخصصة لمشاريع محافظة البصرة الى وزارة المالية يمثل فشلاً يسجل بحق الحكومة المحلية.وتقول الاعلامية هالة جابر انه كان من المفترض ان تصرف ميزانية البصرة لمشاريع يحتاجها المواطن.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG