روابط للدخول

صحيفة عربية: تنسيق أعمال العنف في بغداد تقف وراءه دولة أو دول إقليمية


تواصل الصحف العربية تناولها للمشهد الامني العراقي على خلفية سلسلة الاضطرابات الامنية التي شهدتها العاصمة بغداد .. وتنقل صحيفة "الوطن" الكويتية عن الخبير الأمني طارق خلف قوله ان تنظيم القاعدة او عصائب أهل الحق او كتائب حزب الله كلها جهات باستطاعتها القيام بمثل هذا التنسيق الكبير (في اشارة الى الاحداث الامنية الاخيرة). ويرى خلف ان الدليل على ذلك هو ان ليس لتنظيم القاعدة اية ملاذات آمنة في مناطق مدينة الصدر وهو وضع مناطق اخرى تعرضت الى عمليات الثلاثاء، موضحاً للصحيفة ان هناك نوع من التنسيق الذي تقف وراءه دولة او مجموعة دول اقليمية لإفهام القيادات السياسية ان فرض الأمر الواقع على الأرض ليس بايديهم بل بأيدي الميليشيات التي يصف دورها بدور المرتزقة.

اما استغلال تنظيم القاعدة لعملية اقتحام كنيسة "سيدة النجاة" لارسال رسالة تهديد للكنيسة المصرية على ضوء بعض التطورات الداخلية في مصر‏.‏ هو ما اعتبره ابراهيم نافع في صحيفة "الاهرام" المصرية أمراً غير مفهوم. ويبدو ان الاستنتاج الوحيد الممكن من هذه الرسالة (والحديث للكاتب) هو ان الارهابيين من تنظيم القاعدة يعيشون هم ايضا حالة تخبط شديد بحيث لم تعد رسالتهم بان عملياتهم موجهة ضد احتلال العراق أو للاحتجاج على اوضاع التقسيم الطائفي أو المذهبي في العراق كافية لإقناع احد،‏ ولذا راحوا يحاولون كسب تعاطف معهم عبر توسيع دائرة تهديداتهم حتى وصلت الى مصر.‏

وفي قراءة حول الميل الاميركي نحو المالكي وإن كان خيار او اضطراراً .. يكتب وحيد عبد المجيد في صحيفة "الاتحاد" الاماراتية أن تفضيل واشنطن للمالكي يرتبط بأولوياتها في العراق خلال العامين المقبلين، وليس بمستقبل علاقاتها مع إيران. وما توافقها مع طهران في ذلك إلا نتيجة تقاطع سياستين مختلفتين عند نقطة التقاء عابرة. لذلك لا يصح ربطه بأي سيناريوات مفترضة لمستقبل المنطقة، وخصوصاً سيناريو الصفقة الأميركية الإيرانية الذي أصبح هاجساً في بعض الأوساط العربية.
XS
SM
MD
LG