روابط للدخول

ورشة تبحث في تقليل الأخطاء الناجمة عن قلة الخبرة الإدارية


شكا عدد من مدراء الشباب والرياضة في بغداد والمحافظات من قلة عدد الموظفين الكفوئين ذوي الإختصاص القادرين على تنفيذ خطط المديرية والاهداف الرئيسة لوزارة الشباب والرياضة.

تعليقات المدراء جاءت ضمن ورشة عمل خاصة بمديريات وزارة الشباب والرياضة اقامها الاربعاء مكتب المفتش العام في الوزارة، للبحث عن المشاكل واعتماد اساليب عمل من شأنها أن تقلل من الاخطاء الناجمة عن قلة الخبرة في العمل الاداري.

واقترح بعض المدراء في الورشة انتقاء احدى المديريات والعمل على حل مشاكلها لتكون نموذجاً للبقية، ويذكر مدير شباب ورياضة مدينة الصدر حامد حنون انه يمكن من خلال تلك العملية استقطاب الشباب، وبالتالي التقليل من الاخطاء الناجمة عن ضعف خبرة الكادر العامل.

ويشكو مدير شباب ورياضة الانبار مجهد خليفة الدليمي الدليمي من قلة موظفيه وضعف خبراتهم، ومن المسافات الشاسعة التي تفصل بين المنتديات التابعة للمديرية، وقال انه في ظل مثل هذه الظروف، مطلوب منه متابعة عملها باستمرار بالرغم مما يكلفه من مال وجهد..

من جهته اقر المفتش العام لوزارة الشباب والرياضة عبد الحسن جمال بوجود فساد في الوزارة، واشار الى ان مكتبه يعمل على تشخيص ذلك الفساد والعمل على الحد منه، ومعالجة الاسباب التي ادت الى حدوثه.
كما اكد جمال وجود ضعف إداريٍ واضح لدى مديريات الشباب والرياضة ناجمة عن قلة خبرة العاملين فيها، مُرجعاً ذلك الى حداثة عهد الوزارة التي قال انها لا تزال تعمل دون وجود قانون يحدد مهامها، بالرغم من حجم العمل الكبير الذي تضطلع به، إذ انها تستهدف قطاعين مهمين هما الشباب والرياضة في ظل غياب الوسائل التي تحقق لها تنفيذ ذلك.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG