روابط للدخول

سياسيون ومثقفون من دهوك يدعون الى الأسراع في تشيكل الحكومة


بعد تصاعد وتيرة أعمال العنف في بغداد تحديداً واستهداف الأماكن المقدسة الخاصة بالمسيحيين، تعالت نداءات المثقفين والسياسيين في محافظة دهوك مطالبين الحكومة بتشديد إجراءاتها الأمنية ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم بشدة.

مسؤول الحركة الديمقراطية الآشورية في دهوك وحيد أبلحد هرمز دعا العراقيين، والمسيحيين منهم بشكل خاص، الى الصمود أمام هذه الأعمال الإرهابية التي تحاول النيل منهم، موضحا إنهم من المكونات العراقية الأصيلة، وينبغي على الأطراف الأخرى النظر إليهم باعتبارهم من المكونات العراقية القديمة.
أبلحد قال ان على الحكومة ان تقوم بسد الخلل الذي حدث في الجهاز الأمني، وأشار الى ان هذه التفجيرات المتكررة جاءت نتيجةً للضعف الذي أصاب الأجهزة الأمنية العراقية، إذ صار من السهل على الإرهابيين اختراقها بسهولة.

من جهته يقول رئيس تحرير مجلة هونر الفنية سيروان شاكر، ان على الحكومة أن تجد حلاً منطقياً وسلميا للواقع العراقي، ودعا الكتل السياسية الى الإسراع في تشكيل الحكومة، وتقوية الجهاز الأمني للسيطرة على الأعمال الإرهابية التي تزايدت خلال الأيام القليلة الماضية.

ويشير عضو اتحاد البرلمانيين في دهوك عز الدين باقسري الى ان ضعف فاعلية دور الحكومة وعدم وجود دور عسكري مباشر للقوات الأميركية كانا وراء حدوث مثل هذه التفجيرات، داعيا الكتل السياسية الى الإسراع في تشكيل الحكومة والتعامل بقسوة مع الإرهابيين وعدم الاكتفاء بسجنهم ثم إطلاق سراحهم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG