روابط للدخول

زيباري: ليس لدى العراق تحفّظات على المبادرة السعودية


زيباري يتحدث في المؤتمر الصحفي

زيباري يتحدث في المؤتمر الصحفي

أعلنت بغداد رسمياً ردّها على الدعوة التي وجّهها العاهل السعودي الملك عبد الله بين عبد العزيز الى القيادات السياسية العراقية للاجتماع في الرياض وحل أزمة تشكيل الحكومة، قائلةً ان قضية تشكيل الحكومة العراقية شأن داخلي وستناقش وتحل داخل العراق.
وقال وزير الخارجية هوشيار زيباري خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في مقر الوزارة، ان الحكومة العراقية تثمن المبادرة السعودية لحل ازمة تشكيل الحكومة تحت مظلة الجامعة العربية، مشيراً الى ان هذا الامر شأن داخلي، وان الكتل السياسية ترغب بحل عُقدة تشكيل الحكومة في العراق.
وبالرغم من هذا الموقف، إلا أن زيباري اوضح ان العراق ليس لديه تحفّظات على مبادرة السعودية، وقال انه يرحب باية مبادرة تقدمها لاحقاً، بشرط ان يتم التنسيق والتحضير لها بين الجانبين.

واوضح زيباري ان الكتل السياسية اتفقت على تشكيل الحكومة وفق احد خيارين اما باغلبية سياسية او بشراكة وطنية.

من جهة اخرى حسمت وزارة الخارجية جميع الامور الفنية التي تقف امام خروج البلاد من الفصل السابع، واكد زيباري في رده على سؤال لاذاعة العراق الحر ان وزارته انهت ملف النفط مقابل الغذاء والدواء، مشيراً الى ان العراق سيقدم تقريرا الى مجلس الامن الدولي يتضمن آليات انهاء هذا الملف، وان المجلس سيعلن قريباً، اثر ذلك، انهاء العراق لالتزاماته في اطار هذا الملف.

وبيّن زيباري ان ماتبقى من ملفات في اطار الفصل السابع سياسية وليست فنية، وان على الحكومة المقبلة حسمها، مشيراً الى ان الحكومة العراقية ربما تضطر الى تمديد الحماية الاممية على اموال العراق لعام آخر، بسبب عدم انهاء هذه الملفات وبعض الامور الاخرى التي تتعلق بتأخر تشكيل الحكومة، وأكد ان هذا التمديد سيكون الأخير.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG