روابط للدخول

معصوم يدعو الى عقد جلسة للبرلمان الإثنين المقبل


رئيس مجلس النواب العراقي الأكبر سناً فؤاد معصوم

رئيس مجلس النواب العراقي الأكبر سناً فؤاد معصوم

إلتزاما بقرار المحكمة الاتحادية العراقية القاضي بانهاء الجلسة المفتوحة وضرورة عقد جلسة لمجلس النواب العراقي خلال مدة اقصاها اسبوعين، دعا رئيس مجلس النواب العراقي الأكبر سناً فؤاد معصوم الاربعاء أعضاء المجلس إلى استئناف الجلسة الأولى يوم الاثنين المقبل الثامن من شهر تشرين الثاني الجاري.

وأوضح معصوم في بيان صادر عن مكتبه أن جلسة الاثنين ستعقد لغرض انتخاب رئيس للمجلس ونائبيه، وفقا للمادة 55 من الدستور العراقي.
دعوة معصوم جاءت في وقت لا تزال فيه المشاورات مستمرة بين الكتل السياسية لحسم توزيع الرئاسات الثلاث، ما يضع دعوة رئيس السن على محك إستجابة الكتل من عدمها، وفي هذا الإطار حذر القيادي في الائتلاف العراقي الموحد عن حزب الفضيلة الاسلامي جعفر الموسوي من انعقاد الجلسة دون الانتهاء من اختيار رئيس المجلس ونائبيه، مشيراً الى ان عدم التوصّل الى اي اتفاق بين الكتل السياسية بهذا الشان سيعني بقاء الجلسة مفتوحه حتى اشعار اخر.

ويبدو ان حراجة الموقف دفعت برئيس السن فؤاد معصوم الى الاعتذار عن الادلاء باي توضيح وإكتفى في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر بالقول ان الدعوة التي صدرت عن مكتبه صحيحة، فيما قال القيادي في القائمة العراقية جمال البطيخ ان بعض الكتل السياسية لم تحسم امرها بعد، ومنها قائمته.

من جهته أعلن ائتلاف الكتل الكردستانية الإستجابة لدعوة معصوم وحضور الجلسة، الا ان بعض أعضائه عبّر عن قلقهم من عدم تمكّن السياسيين من حل خلافاتهم قبيل التئام المجلس، كما جاء على لسان القيادي في الإئتلاف محمود عثمان.

هذا وكانت المحكمة الاتحادية العليا في العراق أصدرت في 24 تشرين الأول قراراً يقضي بإلغاء قرار رئيس مجلس النواب المؤقت فؤاد معصوم بجعل الجلسة المجلس مفتوحة، وإلزامه باستئناف جلسات المجلس خلال مدة امدها أسبوعين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG