روابط للدخول

مجلس النواب للجمهوريين والشيوخ للديمقراطيين


فرض الحزب الجمهوري سيطرته مرة أخرى على مجلس النواب الأميركي كما وسع نفوذه في مجلس الشيوخ وسط استياء شعبي عام من بطء النمو الاقتصادي.
في الانتخابات التشريعية، حاز الجمهوريون حوالى 60 مقعدا كانت للديمقراطيين أي أكثر من العدد المطلوب لتولي رئاسة مجلس النواب كما استولوا على ستة مقاعد إضافية كانت للديمقراطيين في مجلس الشيوخ غير أن المرجح أن يحتفظ الديمقراطيون بالأغلبية فيه.
زعيم الجمهوريين في مجلس النواب جون بوهنر والمرجح أن يتسلم رئاسة المجلس من نانسي بيلوزي قال أمام مؤيدين بعد منتصف الليل:
"أصبح من الواضح الآن من فاز في هذه الانتخابات. إنه الشعب الأميركي".
بوهنر قال لاحقا: "حان الوقت الآن كي نشمر عن سواعدنا ونعمل على أولويات الشعب، أي على خلق فرص عمل والحد من الإنفاق وإصلاح طريقة عمل الكونغرس".
XS
SM
MD
LG