روابط للدخول

دعوات لفرض عقوبات رادعة لمكافحة الفساد الاداري والمالي في البصرة


بالرغم من الجهود التي تبذلها هيئة ولجان النزاهة والدورات التوعوية لمنظمات المجتمع المدني في محافظة البصرة، الا ان آفة الفساد الاداري والمالي ما زالت تنخر في بنية الدوائر والمؤسسات الحكومية، وشكلت عقبة كبيرة في تطوير الخدمات التي تقدم للمواطن.

ويدعو نائب رئيس مجلس محافظة البصرة الشيخ احمد السليطي في حديث لاذاعة العراق الحر الى فرض عقوبات رادعة بحق المفسدين في مؤسسات الدولة، مؤكداً ان من أهم المعالجات لمكافحة الفساد الاداري والمالي يتمثّل في خصخصة دوائر الدولة وفي جميع المجالات.

ويرى رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة نوري فرج الله انه ليس باستطاعة القانون وحده ان يخلّص الدوائر الحكومية من حالات الفساد الاداري والمالي ما لم يقترن بجانب تربوي واخلاقي، مشيراً الى ان هناك مرونة في قوانين مكافحة الفساد.

ويؤكد عضو ملتقى الرافدين الثقافي عبد الهادي معتوق الركابي ان هناك دورات لكوادر المؤسسات المتهمة بالفساد الاداري والمالي في محافظة البصرة خاصة بمكافحة الفساد، مقترحاً تشكيل أجهزة رقابية شعبية تربط بالاجهزة الحكومية.
ويتهم الباحث الاجتماعي احمد حمود عبد الكريم الحكومة المحلية في البصرة بالسماح للفساد الاداري باختراق دوائر الدولة من خلال العلاقات والوساطات.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG