روابط للدخول

صحيفة عربية: منظمة عراقية تسعى لرفع دعوى ضد مجلس النواب


نقلت بعض الصحف العربية ما نشره مركز سايت الأميركي المتخصص في مراقبة المواقع الإلكترونية الإسلامية من ان تنظيم دولة العراق الإسلامية الموالي للقاعدة قد تبنى الهجوم الذي استهدف كنيسة سيدة النجاة في بغداد، ونقلت الصحف ان التنظيم أمهل ايضاً الكنيسة القبطية المصرية 48 ساعة للإفراج عن مسلمات مأسورات في سجون أديرة في مصر. وفي الوقت الذي نقلت صحيفة العرب القطرية عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي تأكيده رفض مصر القاطع الزج باسمها أو بشؤونها في مثل هذه الأعمال الإجرامية. الا ان مصدراً أمنياً مصرياً افاد لصحيفة الشرق الأوسط السعودية ان سلطات الأمن تضع هذه التهديدات في عين الاعتبار وتتعامل معها بجدية.

على صعيد آخر .. كتب وليد الطباطبائي في صحيفة الوطن الكويتية ان الرفض الفوري الذي قابلت به بعض الاحزاب العراقية مبادرة العاهل السعودي لم يكن مفاجئاً، فبعض هذه الاحزاب لديه حساسية ضد كل ما هو عربي او يتم تحت سقف جامعة الدول العربية، والبعض الآخر لا يملك قراره المستقل. كما ان بعض هذه الاحزاب اعتبرت المبادرة السعودية متأخرة وكأن بقاء العراق سبعة شهور بلا حكومة دستورية ليست تأخراً. واشار الكاتب ايضاً الى ان دول الخليج ترددت عن التدخل الايجابي الفاعل في العراق على مدى سنوات طويلة لكن تأكد للجميع الآن ان هذا التردد كان خاطئاً، وان يتحرك الدور الخليجي متأخراً خير من ألا يتم ابداً.

وذكرت صحيفة السفير ان منظمة عراقية غير حكومية تسعى إلى رفع دعوى قضائية ضد أعضاء البرلمان بسبب تقاضيهم رواتب كبيرة دون قيامهم بأي جهود مقابل هذه الرواتب. وكانت المنظمة، التي يُطلق عليها «تجمع العراق» قد كسبت دعوى ضد قرار مجلس النواب باعتبار جلسته الأولى مفتوحة والتي انعقدت في بداية حزيران الماضي، وهي الجلسة التي استمرت لأكثر من أربعة أشهر. فيما هي الآن (المنظمة) بصدد إقامة دعوة ثانية ضد أعضاء البرلمان ومطالبتهم بإعادة كل المستحقات المالية التي استلموها منذ حزيران ولحين استكمال انتخاب رئيس للمجلس.
XS
SM
MD
LG