روابط للدخول

مجلس محافظة كربلاء يدعو المتضررين من أعمال العنف لتعويضهم


دعا مجلس محافظة كربلاء المتضررين من الأعمال المسلحة التي وقعت بعد عام 2003 الى تثبيت اسمائهم وتوثيق حجم الأضرار التي لحقت بهم، بغية احتساب تعويضات لهم.

وقال نائب محافظ كربلاء للشؤون الإدارية هاتف الموسوي لاذاعة العراق الحر إن لجنة شُكِّلت لهذا الغرض تستعد لاستقبال المتضررين، مضيفاً ان تعويض المتضررين لن يقتصر على الأضرار المادية، بل ان الحكومة ستقوم بدفع تعويضات لذوي الذين قتلوا جرّاء الأعمال المسلحة، لافتاً إلى أن على الموظفين المتضررين من الأعمال المسلحة أن يراجعوا لجانا تعويضية تم تشكيلها في دوائرهم لهذا الغرض، داعياً إياهم الى عدم مراجعة اللجنة التي شُكِّلت من قبل الحكومة المحلية.

وفيما رحّب بعض المواطنين بتشكيل هذه اللجنة، أعرب آخرون عن عدم تفاعلهم مع تشكيلها، لأنهم غير واثقين من انها ستعوّضهم فعلاً عما لحقت بهم من أضرار، فقد أبدى عدد من المتضررين خلال احاديثهم لاذاعة العراق الحر تردّدا حيال جدوى لجنة التعويضات المشكلة حديثاً، وقال محمد شاكر، صاحب أحد المطاعم التي تضرّرت بشكل كبير جراء احد الانفجارات، إنه لم يراجع اللجنة، ويعتبر سلامته وسلامة العاملين في مطعمه أهم من كل تعويض، لكن بعضاً آخر من المتضررين قالوا انهم تقدموا بطلبات، في إنتظار ما ستسفر عنه قرارات لجنة التعويض.

وكانت كربلاء قد شهدت المئات من الحوادث الأمنية منذ 2003 تراوحت بين اشتباكات مسلحة وتفجيرات بعبوات ناسفة ولاصقة، وهجمات بصواريخ كاتيوشا وقذائف هاون أسفرت عن أضرار بشرية ومادية كبيرة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG