روابط للدخول

خلافات بشان الحل الأمني في مجلس محافظة كركوك


استدعى مجلس محافظة كركوك قائد الشرطة وعدد من ضباط الأجهزة الأمنية الأخرى لبحث أسباب الخرق الأمني في عملية السطو المسلح التي إستهدفت سوق الذهب الثلاثاء الماضي وكيفية معالجته..

وقد منعت وسائل الإعلام من حضور الجلسة لأسباب وصفت بالأمنية، وقال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك عرفان كركوكلي ان المجلس بحث ملابسات العملية مع الشرطة، لكن ممثلي العرب والتركمان إنسحبوا من الإجتماع بعد الاتفاقات الأولية بين المجلس والشرطة، على خلفية ما وصفوه بتجاوز مدير شرطة الطوارئ على أعضاء المجلس.

واصدرت المجموعتان التركمانية والعربية بياناً تلاه عضو المجموعة العربية في المجلس عبد الله سامي العاصي، طالبت فيه بإقالة مدير شرطة الطوارئ وإعاجة هيكلة الأجهزة الأمنية وادخال قوات الجيش من الفرقة الثانية عشرة الى المدينة.

عضو المجموعة التركمانية في مجلس المحافظة علي مهدي قال ان سيطرة جهة محددة على الأجهزة الأمنية ادى الى فشلها في التصدي للإرهاب، على حد قوله.

من جهتهم أشار الكرد الى ان مطالبات الطرفين العربي والتركماني تحمل ما وصفوه بالنكهة السياسية، وأعلن عضو المجموعة الكردية كامران كركوكي ان مهام الشرطة والجيش معروفة للجميع.

قضية أمنية اتفق الجميع على انها خرق امني ويجب معالجته، الى ان هذه الأطراف اختلفت على كيفية حلّه.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG