روابط للدخول

الصحف البغدادية تشيد بعملية تحرير رهائن كنيسة "سيدة النجاة"


أشادت الصحافة البغدادية الصادرة الاثنين بنجاح القوات الامنية في تحرير رهائن كنيسة "سيدة النجاة" مساء الأحد واطلقت عليها توصفيات عديدة مثل غير المسبوقة والمثيرة والنادرة، فيما تباينت الارقام التي تناقلتها الصحف حول عدد المسلحين الذي قتلوا او تم القاء القبض عليم اثناء العملية.

آليات وضوابط جديدة لتنظيم التحويلات الخارجية اعتمدها البنك المركزي العراقي للحد من غسيل الاموال ومكافحة الجريمة، هذا ما كشف عنه مستشار البنك المركزي مظهر محمد صالح في تصريح لصحيفة "المشرق" مبيناً ان طلبات التحويل الخارجي التي يزيد سقفها عن 100 الف دولار يجب ان تدعم بوثائق اضافية للتحقق من مصدر هذه الاموال ومصيرها. وأكد صالح ان الضوابط الجديدة لن تؤثر في استقرار سعر صرف الدينار العراقي امام الدولار والعملات الاخرى.

في صحيفة "العالم" يرى عبد الخالق كيطان ايجابية في المبادرة السعودية، ويعزو ذلك الى ان السعودية كانت من بين دول قليلة فرحت لسقوط الديكتاتورية في العراق، وانها تمثل الخط العروبي غير المتطرف، أو المعتدل بلغة الإعلام. كما يشير الكاتب الى ان العراقيين استمعوا إلى نصح مختلف الأطراف الخارجية، ولم يحصلوا من ذاك النصح غير المزيد من التشرذم، اما استماعهم اليوم إلى القيادة السعودية سيدير البوصلة باتجاه رجاحة العقل وحكمته التي امتازت بها الأسرة المالكة في السعودية، بحسب رأيه. واخيراً يلفت كيطان الى ان العراق اليوم ليس في نزاع، وقادته يعرفون جيداً اللعب السياسي، لكن تنقصهم مهارات التفاوض، وهذا النقص هو الذي سبب تأخر تشكيل الحكومة، على حد قول كاتب المقالة.

وفي صحيفة "الزمان" بطبعتها البغدادية يشير وائل متي الى قرار مجلس محافظة بغداد قبل اسابيع بتنفيذ حملة لتجميل بعض شوارع بغداد واعمار بعض الجوانب الخدمية فيها تحضيراً لانعقاد القمة العربية في شهر آذار من العام المقبل. ويتساءل الكاتب ان كانت القمة العربية اكثر استحقاقاً من شعب عانى الكثير من المتاعب والنقص في الخدمات طوال سنين طويلة؟ ثم الا يستحق المواطن العراقي ان تجمل شوارعه وتكسى؟ وهل هذه الحملة كانت غير قابلة للتنفيذ في حال عدم نيل العراق شرف تضييف القمة؟
XS
SM
MD
LG