روابط للدخول

صحيفة كردية: قنصل تركيا في الموصل يزور كركوك


كتبت صحيفة "هوال" الاسبوعية المستقلة ان وفدا تركيا يضم خبراء من الوكالة التركية للتنمية والتعاون برئاسة قنصلها في الموصل احمد يلدز زار كركوك، والتقى القنصل، حسب مصادر وصفتها الصحيفة بغير الرسمية، عددا من المسؤولين وضباط الشرطة وتم الاتفاق على تقديم مساعدات مالية شهرية منظمة بمبلغ 15 ألف دولار، لكن مسؤولا في شرطة كركوك قال ان الخبر عار عن الصحة. الى ذلك نقلت هوال عن مصادر خبرية في العاصمة التركية أنقرة إن العشرات من الشباب التركمان قد انهوا تدريبات عسكرية خاصة مؤخرا في معسكر يقع بالقرب من العاصمة، وعادوا إلى كركوك للمشاركة في حماية بعض المقرات والمدارس التركمانية في المدينة، بعد استحصال موافقة وزارة الداخلية العراقية.


وسلطت صحيفة "هوال" الضوء على زيارة السفير الامريكي السير جيفري الى كركوك على رأس وفد رفيع، ومناقشة الوضع السياسي والاقتصادي في المدينة مع مسؤولي المحافظة على ضوء المستجدات السياسة على الساحة العراقية، وقدم جيفري أثناء مؤتمر صحفي عقده في كركوك وثائق المخطط الهندسي الكامل لشبكة توزيع المياه لمنطقة دوميز الذي يموله فريق ألاعمار الامريكي بكركوك، مجددا دعم الولايات المتحدة للعراقيين ووقوفها على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية العراقية.

ونشرن "هوال" تقريرا حول حجم التعاملات الايرانية الاقتصادية مع العراق، واعتبار العراق السوق الاولى للبضائع الايرانية، لكن التقرير وصف هذه البضائع بالرخيصة والرديئة، فيما تحصل ايران من العراق بالاضافة الى العملة الصعبة مكائن والات اجنبية ونفط خام ومشتقات نفطية. وزاد التقرير ان ايران تشعر بالقلق من دخول العراق في تعاملات اقتصادية مباشرة مع العديد من الدول المتقدمة والمستثمرين الاجانب، وانها تسعى الى وضع العصي في دواليب التقدم الاقتصادي العراقي، وتخويف المستثمرين للدخول للعراق من خلال احداث مشاكل حدودية تارة كاستيلائها على حقول نفطية مشتركة، واخرى بقصف مناطق حدودية بحجة ملاحقة احزاب معارضة لها، ما جعل المستثمرين الاجانب يحجمون عن اقامة مشاريع عديدة لتحسين الوضع الاقتصادي الصناعي والزراعي في العراق. وخلص تقرير الصحيفة الى ان أن 60%من أسهم الشركات والمصارف هي بيد إيرانيين وبإمكانهم تدمير السوق العراقية متى أرادوا.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG