روابط للدخول

تحذيرات من تصحر أراضي قضاء الفاو الزراعية


قضاء الفاو أحد أهم المناطق الزراعية في العراق، ويشتهر بزراعة النخيل، والحناء وانواع كثيرة من الفواكه، فضلا عن ثروته الحيوانية الكبيرة، الا ان القضاء تعرض الى الخراب خلال الحرب العراقية الايرانية 1980 ـ 1988 ولم تستطع الحكومة السابقة اعادة البساتين الى سابق عهدها.

وعلى الر غم من الجهود التي تبذل اليوم من اجل احياء الاراضي الزراعية في الفاو إلاّ ان ملوحة مياه شط العرب، أصبحت مشكلة كبيرة تواجه فلاحي جنوب الفاو كما اكد ذلك قائمقام القضاء وليد محمد الشريفي.

واشار الشريفي في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ان هناك مشروعا لاحياء الاراضي الزراعية يعرف بمشروع القناة الاروائية، الذي يمتد من منطقة كتيبان في قضاء شط العرب حتى الخليج للتخلص من الملوحة العالية.

ويرى عضو لجنة المتابعة والخدمات في المجلس البلدي لقضاء الفاو فائق عبد الخالق ناصر ان مشكلة الزراعة في القضاء تكمن في سوء تخطيط عودة اهالي الفاو الى مدينتهم بعد انتهاء الحرب العراقية الايرانية في عام 1988 حيث لم يتم تشجيع الفلاحين على احياء أراضيهم من قبل الحكومة آنذاك والتي تتطلب الكثير من الاحتياجات الخاصة بالزراعة من معدات وبذور ومواد زراعية أخرى.

واوضح مدير شعبة زراعة الفاو عبد الخالق خليل ابراهيم ان نخيل الفاو توقف عن الانتاج منذ سنتين منوهاً أن مليون واربعمائة وثمانين الف نخلة كانت في الفاو لم يبق منها سوى 43 ألف نخلة وحذر من هجرة الفلاحين الى مناطق أخرى ما سينعكس سلباً على الزراعة في الفاو داعياً الجهات المختصة الاهتمام بالاراضي الزراعية ودعم الفلاح .

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG