روابط للدخول

دعا مؤتمر محافظة نينوى الاول للتنمية الى تشكيل مؤسسات استراتيجية تهتم بالتنمية الاقتصادية والمجتمعية، من خلال مختلف المشاريع التي ينفذها القطاعان العام والخاص.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد ذياب العجيلي الذي انابته رئاسة الجمهورية لافتتاح المؤتمر اوضح ان لدى الدولة "خطة لتشكيل مؤسسة، او بيت للخبرة، تجمع كفاءات وخبرات المحافظة في كل القطاعات، من اجل وضع استراتيجية لتنفيذ المشاريع ضمن فترة زمنية محددة، وباقل التكاليف، وبافضل نوعية، وهذه المؤسسات ستكون نواة لتحريك عجلة الاقتصاد والبناء في المحافظة".

وعن تطلعات محافظة نينوى من خلال مؤتمرها الاول للتنمية تحدث محافظها أثيل النجيفي قائلا: "نتطلع الى تذليل العقبات في مسالة تنازع القوانين والمركزية فيما يتعلق بتنفيذ المشاريع. ونعلن هنا عن افتتاح فرع لمعهد ادارة المشاريع في الخليج العربي، سيعمل على تطوير مهارات المنتسبين اليه، ما سيحدث نقلة نوعية في ادارة وتنفيذ المشاريع هنا".

مدير دائرة الاتصالات والبريد في نينوى المهندس عمار عبدالله قال إن رفد صانع القرار السياسي العراقي بمعطيات حقيقية عن واقع التنمية المستدامة، والبنى التحتية في البلاد والمشاكل، التي تواجهها مع مقترحات حلها هو ما يسعى اليه ايضا مؤتمر نينوى للتنمية الامر الذي وجدته بعض دوائر المحافظة فرصة لتنفيذ مشاريع الاعمار والاستثمار.

مدير التخطيط العمراني في نينوى المهندس زياد عبدالمنعم قال في حديثه لاذاعة العراق الحر :"هناك عقبات تعرقل تنفيذ ما جاء به هذا المؤتمر،او تنفيذ مشاريع الاعمار في نينوى، منها قلة الصلاحيات الممنوحة للدوائر في المحافظة ما يؤثر على مستوى ادائها".
عضوةمجلس محافظة نينوى لمياء الدباغ اعربت عن الامل في ان تتحول مشاريع الاعمار في المحافظة الى واقع وان لاتبقى حبرا على ورق،حسب تعبيرها.
XS
SM
MD
LG