روابط للدخول

وزارة التخطيط تنتقد ضعف تطبيق استراتيجية مكافحة الفقر


انتقدت وزارة التخطيط والتعاون الانمائي العراقية تراجع وضعف الاداء الحكومي عموما في مجال تطبيق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفقر في العراق التي اطلقت أوائل العام الحالي.

وتهدف هذه الاستراتيجية الى تخفيض مستوى الفقر من 23% الى 16% بحلول العام 2014 .

الا انه ومع قرب انقضاء نحو عام من عمر الاستراتيجية فان نسبة ما تحقق تطبيقه منها حتى الآن بدت مخيبة للآمال، كما ابلغ اذاعة العراق الحر وكيل وزارة التخطيط ورئيس لجنة تطبيق إستراتيجية مكافحة الفقر مهدي العلاق.

واشار العلاق الى ان وزارتي الصحة والتربية فقط الى جانب بعض المحافظات شرعت بتطبيق المشاريع التنموية التي نصت عليها الاستراتيجة، إلا ان نسب ما تحقق حتى الآن ماتزال متدنية جدا، يقابلها استمرار في ارتفاع معدل البطالة والترهل الوظيفي والبطالة المقنعة.

اقتصاديون عراقيون عزوا السبب الاساس لتدني نسب تطبيق استراتيجية مكافحة الفقر في العراق الى الوضع السياسي الراهن، إذ يشير الخبير الاقتصادي الدكتور عبد الرحمن المشهداني الى ان عدم اقرار موازنات 2010 التي تتضمن 110 آلآف درجة وظيفية الى جانب عدم انفاق الوزارات موازناتها الاستثمارية كما هو مطلوب ينذر بارتفاع حاد في معدلات البطالة والفقر بشكل خطير في البلاد.

في السياق ذاته حذرت استاذة علم الاجتماع بجامعة بغداد فوزية العطية من ان استمرار مستوى الفقر على ماهو عليه سيسهم بشكل فاعل في تنمية الشعور العدواني لدى ابناء الطبقة الفقيرة في المجتمع، الامر الذي يهدد أمن المجتمع والبلاد على حد سواء.
XS
SM
MD
LG