روابط للدخول

بلدية البصرة تباشر برفع التجاوزات عن شوارع المدينة


مع تزايد أعداد البطالة بين الشباب من الخريجين وغيرهم اضطر العديد منهم الى فتح بسطات في شوارع البصرة الرئيسة طلباً للرزق، الا ان السلطات المحلية بدأت بحملة لرفع التجاوزات على الارصفة والشوراع.

وشكا عدد من الذين طالتهم حملة رفع التجاوزات لاذاعة العراق الحر من مضايقات القوات الأمنية التي كلفت بمنعهم من البيع على الأرصفة.

حسن علي شاب جاء الى مركز المحافظة من قضاء القرنة بحثاً عن العمل لكنه لم يجد عملا فاضطر الى بيع الشاي على الرصيف، يقول انه وأمثاله من الشباب يتعرضون لحملة غير منصفة لمنعهم من العمل. أما جاسم الحلفي فيشكو من ان الذين يقومون بمنعهم من استخدام الرصيف للبيع، عليهم ان يوفروا مصدر رزق للشباب بدلا من قطع أرزاقهم. ويقول ابو علي انه حاول ولأكثر من مرة ان يحصل على عمل في إحدى دوائر الدولة الا انه فشل في مسعاه، مؤكدا ان وجوده في الشارع قد يخدم القوات الأمنية في التبليغ عن الحالات المشكوك فيها والتي قد تمنع وقوع الجريمة على حد قوله.

من جهته اكد مدير إلاعلام في بلدية البصرة علاء فريد العلي ان رفع التجاوزات جاء لأسباب عدة: منها التفجيرات الأخيرة، وحالات الازدحام الشديد في الشوارع الرئيسة، وان هناك دراسة لجمع أصحاب البسطات والباعة المتجولين في منطقة واحدة.
XS
SM
MD
LG