روابط للدخول

محافظة بغداد تعد النازحين العائدين بتعويضات


كشف رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد عبد الكريم ذرب عن نية مجلس المحافظة منح تعويضات للعوائل المهجرة والنازحة، التي تعرضت منازلها للسلب والنهب، خلال فترة اشتداد موجة العنف الطائفي.

ودعا ذرب في حديثه لاذاعة العراق الحر النازحين والمهجرين الى العودة الى ديارهم خصوصا وان السبب الرئيس وراء عمليات التهجير قد زال الى غير رجعة، حسب تعبيره. لكن مسحا ميدانيا اجرته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة وشمل نحو الفي عراقي من العائدين، أظهر ندم ما يقرب من 90% من النازحين على العودة الى العراق بسبب غياب الامن، والصعوبات الاقتصادية، وانعدام الخدمات.

كما اظهرت نتائج المسح أن معظم النازحين العائدين يبحثون عن خيار للجوء الى دول أخرى في حال لم تتحسن ظروفهم.

عمار وهيب وهو شاب يعيل عائلة من 4 أفراد وهو احد النازحين العائدين من سوريا، أوضح في حديثه لاذاعة العراق الحر ان عائلته تشعر بغربه في الحي الذي كانت تسكنه العائلة منذ اكثر من ثلاثين عاما. أما محمد علي وهو رب اسرة تتكون من 12 فردا فقد اعرب عن ندمه على الرجوع الى بغداد لأنه لم يجد ما وعد المسؤولون بتوفيره للنازحين والمهجرين في حال عودتهم.

في حين بدا حسين سعد وهو العقد الخامس من العمر ورب اسرة من تسعة افراد اكثر تفاؤلا، إذ انه قرر الاعتماد على نفسه لاستعادة منزله واعادة تاثيثة وعدم انتظار المنح والتعويضات التي وعدت بها الحكومة.

واعرب الناطق باسم وزارة الهجرة والمهجرين حيدر الموسوي عن اسفه لما جاء في المسح الميداني الذي اجرته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، مؤكدا انه ليس كل ما جاء في هذا التقرير دقيق، لكنه دعا العائدين الى التعايش مع الامر الواقع لأن عودتهم كانت طوعية حسب تعبيره.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG