روابط للدخول

المحكمة الاتحادية تلزم رئيس السن باستئناف جلسات مجلس النواب


فؤاد معصوم

فؤاد معصوم

اصدرت المحكمة الاتحادية العليا حكما بالغاء قرار رئيس السن لمجلس النواب فؤاد معصوم بجعل جلسة البرلمان مفتوحة والزمته بدعوة المجلس الى الانعقاد خلال فترة لاتتعدى الاسبوعين.

واكد فؤاد معصوم في تصريح لاذاعة العراق الحر التزامه بقرار المحكمة ودعوته النواب الى حضور جلسات البرلمان.

ويرى عضو التحالف الوطني وائل عبد اللطيف ان المحكمة الاتحادية باصدار حكمها بالغاء قرار الجلسة المفتوحة انما تنهي مشكلة خرق الدستور، وتعطيل العملية السياسية، مطالبا المحكمة باصدار حكم باجراء انتخابات مبكرة في حال عجز القادة السياسيون عن الاستجابة وايجاد الحلول للازمة.

ورحبت القائمة العراقية هي الاخرى بالحكم على لسان عضوها الدكتور شاكر كتاب لكنه تساءل عن امكانية تنفيذه من قبل الساسة ومدى الاستجابة له متهما بعض الاطراف بتأخير عقد الجلسات عمدا لكسب ورقة تشكيل الحكومة .

وعد سياسيون وقانونيون قرار المحكمة مؤشرا على الحث على تشكيل الحكومة، كما قال الخبير القانوني هادي المالكي، الذي توقع أن تسفر المفاوضات بين ائتلاف الكتل الكردستانية والتحالف الوطني عن اتفاق قريب لحل الازمة باختيار الرئاسات الثلاث.

وكانت منظمات للمجتمع المدني رفعت في آب الماضي دعوى لدى المحكمة الاتحادية على رئيس السن لمجلس النواب فؤاد معصوم لالزامه باستئناف جلسات البرلمان، لانتخاب رئيس جديد للبرلمان ونائبيه.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG