روابط للدخول

خبير صحي عراقي: انعدام برنامج لمواجهة أمراض الروماتزم


اكد وزير الصحة العراقي صالح الحسناوي ان معدلات الاصابة بامراض الروماتزم ما تزال ضمن الحدود الاعتيادية بسبب سياسات السيطرة المتمثلة بتوفير العلاجات اللازمة وارسال عدد من الاطباء الى الخارج لتلقي التدريب على احدث اساليب تشخيص المرض وطرق علاجه.

اما الخبير في مجال الصحة العامة الدكتور عبد الهادي باقر فأكد ان الامراض الروماتزمية في العراق باتت في حالة ازدياد مستمر، يقابلها عدم برنامج صحي حكومي متخصص لمواجهتها والحد من انتشارها عبر التشخيص الدقيق وتوفير العلاج الصحيح.

واشار وزير الصحة في تصريحه لاذاعة العراق الحر الى تشكيل لجنة استشارية عليا من وزارتي الصحة والتعليم العالي لتولي عملية التحديث المستمر لطرق التشخيص والعلاج المتبعة في المؤسسات الصحية الحكومية بما يواكب التطور الحاصل في هذا المجال عالميا.

غير ان بعض الاطباء العاملين في المؤسسات الصحية الحكومية العراقية اكدوا من جانبهم ان المعانات الاساسية لهذه المؤسسات مع مرضى الروماتزم تتمثل في النقص الحاد في عدد الاطباء الاختصاص بمعالجة لامراض الروماتزمية.

واوضح الدكتور مصطفى حسام ان السبب في ذلك يعود لمحدودية المقاعد الدراسية المخصصة لهذا الاختصاص الطبي ضمن الدراسات العليا في كليات الطب العراقية.

يشار الى ان المؤسسات الصحية حول العالم تحتفل في 23 تشرين اول من كل عام باليوم العالمي لمرض الروماتزم الذي تشير التقارير الدولية الى ان 30 % من سكان اي بلد في العالم يعانون منه وان 20 % منهم يحتاجون الى مراجعة اختصاصيين.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG