روابط للدخول

صحيفة هوال: تحركات لمليشيات مسلحة في مدينة الصدر وضواحيها


كتبت "هوال" الاسبوعية المستقلة عمودا حمل عنوان "الدور الايراني في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة" جاء فيه انه لايمكن لاحد ان ينفي دور ايران في سير المباحثات الجارية لتشكيل الحكومة العراقية، بل ومساعيها الحثيثة لرسم مسار التركيبة الحكومية العراقية حتى قبل انتخابات اذار الماضي، والتاثير في نتائجها ومجريات الامور بعد اعلان النتائج.

واضافت الصحيفة ان ايران سعت وتسعى الى فرض ارادتها على الوضع في العراق، والاتيان بحكومة عراقية موالية لها، إذ وفرت لهذا الغرض والقول للصحيفة دعما بلغ 17 مليون دولار للحصول على تمثيل برلماني قوي تستفيد منه لاحقا، اضافة الى انها وفرت لمرشحين من قوى موالية لها دورات سياسية في علم الحملات الانتخابية، واستدعت عددا اخر منهم الى طهران لتلقي محاضرات عن اولويات طهران لمستقبل العراق السياسي.

وخلصت الصحيقة الى ان الاستطلاع الذي اجراه مركز بحوث الشرق شمل 12 الف عراقي ان 41% من المشاركين يرون ان ايران هي العقبة الوحيدة امام توصل القوى السياسية العراقية الى تسوية تضمن صعود حكومة شراكة وطنية الى سدة الحكم.

ونقلت "هوال" عن مصادر وصفتها بالمطلعة ان ايران اقامت سبع قواعد عسكرية خلال هذا العام على المناطق الحدودية المحاذية لاقليم كردستان. وان الاليات العسكرية الايرانية عززت هذه القواعد بشبكة طرق عسكرية في المناطق الجبلية لتسهيل تحرك قواتها عند الحاجة الى اي تدخل عسكري.

واضافت مصادر الصحيفة ان القوات الايرانية تجتاز الحدود بحجة متابعة حزب الحياة الحرة (بزاك)، فيما نفى ريزان جافيد العضو في مجلس حزب الحياة ان يكون لديهم اية مقرات او قواعد داخل اقليم كردستان.

وتناولت "هوال" في خبر اخر نية حكومة الاقليم قطع التخصيصات الحكومية عن قناة كوردسات ومنظمة حماية اطفال كردستان مما قد يصعد الخلاف بين رئيس حكومة الاقليم وهيرو ابراهيم احمد عضوة المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، التي اعترضت سابقا على قطع الحكومة الدعم عن المنظمات والمراكز والقنوات الاعلامية بينها مؤسسة "خاك" الذي تديره هيرو احمد، ويضم قناتة تلفزيونية واذاعة ومجلة واعتراضها على تغييرات في المناصب الادارية قام بها رئيس الحكومة في السليمانية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع ان اجتماعا جمع رئيس حكومة الاقليم برهم صالح والسيدة هيرو ابراهيم أحمد اكد فيه رئيس حكومة الاقليم ضرورة فصل الحكومة عن الحزب، واعرب للسيدة عن استعداده للتخلي عن منصبه لها اذا كانت راغبة في ذلك.

هوال كتبت ايضا ان المناطق المجاورة لمدينة الصدر ومنها منطقة الحبيبة تشهد تحركات لمجاميع شيعية مسلحة تتخذ من الحسينيات والمساجد في المنطقة ملتقى لها، ما اثار مخاوف المواطنين من عودة المنطقة الى مربع سيطرة الميليشيات الدينية المتشددة.
XS
SM
MD
LG