روابط للدخول

صحيفة بغدادية: خطة لوزارة الثقافة لحماية آثار سامراء


تحركات الكتل والاطراف السياسية مستمرة نحو تشكيل الحكومة المقبلة لتتواصل معها متابعة الصحافة العراقية.

ففي صحيفة "المدى" ينتقد عبدالله السكوتي ما يجري في المشهد السياسي فيرى انه يشبه إلى حد كبير عملية تجارية او سوقاً للبورصة، فكتل تختلف وتذهب بعض اجزائها إلى احضان كتل اخرى من اجل الترشيح إلى منصب رئيس الوزراء، او من اجل طلبات محددة، وهي تقسم بالله انها تريد وحدة العراق وصون اصوات ابنائه بينما لم تحتفظ هي بوحدتها.

ويقول السكوتي للعراقيين: دعونا من الذين يتعاملون معنا على قدر مصالحهم ولنبحث عن مصالحنا لديهم ويكفينا تنازلات.

ونبقى في صحيفة "المدى" لنقرأ في خبر آخر ان وزارة الثقافة قد اعلنت عن خطة خمسية لتأمين آثار سامراء، وتوفير الحماية الأمنية درءا لمحاولات التنقيب غير الشرعية.

فيما أكدت محافظة صلاح الدين أنها خصصت ميزانية كبيرة لترميم الملوية الشهيرة وتوفير الأجواء المناسبة للسياحة.

وكشفت الوزارة ان الخطة تبدأ بتسييج المواقع ومن ثم تبدأ المرحلة الثانية بتعيين حراس على هذه المواقع بحدود 30 ألف شخص على أن يكونوا من منتسبي وزارة الثقافة، مناشدة وزارة المالية لتوفير الأموال الكافية لتغطية رواتب هؤلاء الحراس.

أما صحيفة "الزمان" فنشرت مناشدة وزير النفط الاسبق عصام الجلبي الحكومة بالتوقف عن تسييس عقود النفط والغاز.

واوضح الجلبي في تصريح للصحيفة ان وعود المالكي بمد انابيب للغاز الى ايران ومصر لم توضع لها اية دراسة جدوى اقتصادية ولم يتم الاتفاق بشأن حقوق الطرفين ومستوى الضخ، مشدداً على ان ايران ومصر تعرفان ذلك حق المعرفة، كما اكد الجلبي ان مد انابيب النفط والغاز العابرة لاراضي دول عدة تحتاج الى توافق سياسي واستقرار في العلاقات.

واخيراً نطالع في صحيفة "المشرق" خبر أحالة أكثر من الف صائغ للذهب الى القانون نتيجة مخالفتهم الضوابط والقوانين التي تم وضعها.

وكشف رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية سعد عبد الوهاب عبد القادر ان اللجان الكشفية للجهاز تقوم بعملية تفتيش على محال الصاغة لمعرفة المصوغات المعروضة ومدى مطابقتها للضوابط وموثوقية مناشئها.
XS
SM
MD
LG